جديـد الأخبـار
الرئيسية / صدى الأدبية / لماذا شبابنا يعلقون صور صدام حسين بسياراتهم ?

لماذا شبابنا يعلقون صور صدام حسين بسياراتهم ?

صدى المواطن – أحمد عزير – جدة

قبل عامين تلقيت دعوة كريمة من رئيس وأعضاء مجلس التنمية الإجتماعية بسلامة بيش شمالي جازان، لحضور محاضرة يلقيها سعادة اللواء / محسن الشيعاني عضو مجلس الشورى السعودي ، تناول فيها تأريخ الدولة السعودية المعاصرة ودور حكامها على الصعيدين العربي والدولي وجهودهم في القضايا المصيرية وأجاد وأفاد وتخلى الجنرال عن نياشينه وكان أستاذاً بارعاً في الطرح والإقناع.
وأثناء ذلك تطرق إلى ظاهرة أحُسب إنها مرت علينا جميعاً ولم تسترعي إنتباهنا ولكن بحسه الأمني إستدعاها أثناء محاضرته وألقاها على مسامعنا مدويةً ولم نرد عليه في حينها وكانت على شكل سؤال :
ماالأسباب التي برايكم والتي جعلت شبابنا يعلقون صورةرئيس العراق صدام حسين?
وأستدل بعدة قضايا كانت تحول فعلاً لعدم إستحقاقه لإحتفاءأشبال الجزيرة العربية ومملكة التوحيد وشباب بلاد الحرمين به إلى تلك الدرجة.
ثم عاد إلى محاور محاضرته.
ولم يعقب منا أحد لولا تعليق بسيط من الأستاذ محمد باجعفرالمربي والإعلامي القدير بعدالمحاضرة.
وخرجت بعد المحاضرة ومازال ذات السؤال عالقاً بذهني ولكنني غفلت عن البحث وأعياني الجواب حتى رأيت أبني أصيل ذو الخمسة عشر ربيعا وأنا أركب بجانبه في سيارته وقد زينها بصورة المُهيب فسألته من هذا والذي تعلق صورته بسيارتك? فقال لي البطل صدام حسين !
ومعظم زملائي يعلقون ذات الصورة وبأشكال واحجام مختلفة.
فأردفت سؤالي بآخر، فماذا تعرف عن تاريخ هذا البطل .
فذكر لي مارآه من مقاطع عن محاكمته وتلك القصيدة العصماء والتي عملوا لها _المكسجة و المونتاج _ فأستحالت (شيلات) حماسية تدغدغ مشاعر الشباب وتلهبها .
وكذا سألت كل ماسنحت لي سانحة كل من رأيت من يفعل فعله.
وأتساءل هل تعلمون ما أدوار البطل في غزو جارته الكويت وتهديده لبلدان الخليج وحشد جيوشه على مشارف المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية .
ولإي حزب ينتمي !
وهل يعرفون حزب البعث وماعقيدته?
وهل يعرفون من أسسه ?
وهل يعرفون ميشيل عفلق ?
وهل يعرفون خطر القومية وبماذا تتقاطع مع الأدوار المشبوهة لأعداء الأمة?
فتوصلت إلى حقيقة مفادُها .
أن شبابنا لم يروا من مسلسل البطل صدام حسين إلا الحلقة الأخيرةفقط ولم يروا المسلسل من أوله.
فهل وجدتُ إجابةً شافية ياسعادة اللواء لسؤالك?..
أتمنى ذلك!

افحص أيضا

الــجــمّـالـة

صدى المواطن – محمد الرياني تناولنا طعام الغداء في يوم زواج جارنا ، قال لي …

7 تعليقات

  1. من الواجب عليكم كإعلام وإعلاميين بان تظهروا وتبينوا لشباب هذه الامة عن الحلقات الغامضه في صفحات صدام حسين السوداء حتى يعرفوا من هو صدام حسين وعندها ستجد انت الحقيقة والجواب على سؤال سعادة اللواء الذي طرحه منذ أعوام

    فبادروا كإعلاميين بتوضيح الحقائق لهؤلاء الشباب

    • مسلم أحمد تبوك

      تلك اللحظة والمشهد الأخير عند اعدام الشهيد البطل صدام حسين المجيد تاريخ .فوالله لو كان خائن لدينه لما وفقه الله لنطق الشهادة التي ختم بها حياته.ولو كان خائنا لقضيته العربية كان الآن حاكما للعراق.

    • تلك اللحظة والمشهد الأخير عند اعدام الشهيد البطل صدام حسين المجيد تاريخ .فوالله لو كان خائن لدينه لما وفقه الله لنطق الشهادة التي ختم بها حياته.ولو كان خائنا لقضيته العربية لكان الآن حاكما للعراق.

  2. ليش حضرتك بما انك ذكرت وذكرت من غزو للكويت وميشيل عفلق وتعريف من هو حزب البعث ما ذكرت التضحيااااااات والشهداء الي قدمها في التصدي للفرس وانت وغيرك جالسين بالقهاوي تعدلون عقالاتكم

  3. صدى المواطن

    سؤال وجائزة على مدى أيام الشهر الفضيل مع صحيفة صدى المواطن

    https://sadaalmowaten.com.sa/news/135420

  4. استاذي الكريم
    طرحك لهذا الموضوع بالشكل الذي طرح ، له سبب واحد ، فاذا عندك الشجاعة الادبية ان تفصح عنه ، فاننا ننتظر ردك
    واذا ما عندك الشجاعة انك تكون صادق مع نفسك فارجوا ان تحفظ تاريخك وان لا تنجر الى زرع الفتنة لانك والله الخاسر الوحيد ومكانك سيكون الا مزبلة التاريخ
    فمن احبه الله لن تقدر على جعل الناس يكرهونه ، لانه يمثل الامل المفقود

    • الكاتب احمد عزير

      الاخ الكريم . استفسارك لم يكن واضحاً بمافيه الكفاية. ارجوا ان توضح تساؤلك لأتمكن من اارد عليك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.