in

اعجبني الخبراعجبني الخبر

بمناسبة مهرجان الشنة الرابع في العلا الملكية والمتزامن مع ختام مهرجان العلا للتمور ٢٠٢٠ م

 

عبدالرحمن البريكيت – العلا

 

في كُلِّ عامٍ لنا في السّعْدِ مِيعَادُ

            نُحْيي التراثَ فتزهو فيه أمجادُ

 

نستلهِمُ الماضي في أسمى عراقَتِهِ

      موروثُ قد صاغَهُ في العُمرِ أجدادُ

 

يامهرجاناً أعدْتَ اليومَ ملحمةً

           تاريـخُ يرويـهِ للأجـيالِ أحفَـادُ

 

عَروسُهُ (شنّةٌ) تحلو مفاتِنُها

         أزياؤها الشَّهدُ كم للشهدِ ورّادُ

 

شقراءُ قد فتَنَتْ أنظارَ عاشِقِها

         وُجُودُها في ثنايا البيتِ إسعادُ

 

صُفّتْ لآلئُ عِذقٍ في دواخِلِها

         كما يُصَفُّ على الميدانِ أجنَادُ

 

وبهجةُ العينِ هذا اليوم والهةٌ

        في لهفةِ الشوقِ إذ نلقاهُ مِجْلادُ

 

ماجاعَ بيتٌ وفيه التمرُ مُكتنَزٌ

       ومجلسٌ للقـاءِ الضيـفِ مُـعتادُ

 

فيه الدِّلالُ على الأوجارِ شامخةٌ

        وعطرُها الهَيلُ فوقَ السَّمْرِ وَقّادُ

 

أرضُ العلا روضةٌ بالحُسْنِ زاهيةٌ

          وأهلهـا في مَـعِيْنِ الخَيـرِ رُوّادُ

 

شكراً لهيئتها بالفكْرِ قد برعُوا

          نالوا النجاحَ ونحنُ اليوم شُهّادُ

 

 ✍🏻 عبدالرحمن عبدالعزيز البريكيت

               في : ١٤٤٢/٢/٣٠هـ

Report

What do you think?

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

وكالة البلديات بالعاصمة المقدسة تُشعر 39 مبنى بالإزالة

سمو نائب أمير جازان يستقبل مدير فرع المجاهدين المعين بالمنطقة