الشيخ الدكتور الشريم في خطبة الجمعة بالمسجد الحرام من حق المسلم على أخيه ان يكون سلما له

منصور نظام الدين :مكة المكرمة :-

أكد فضيلة الشيخ الدكتور سعود بن ابراهيم الشريم ، إمام وخطيب المسجد الحرام في خطبة اليوم الجمعة ١٤٤/٢/٢٢ : إن من حق المسلم على أخيه أن يكون سلما له ،وعضوا فاعلا في جسد الأمة الواحد الذي إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالحمى والسهر” وان كف اذى اللسان واليد عن المسلمين ، هو امر واجب على الشخص
وقال فضيلته: ” ان كل عمل حسي او معنوي يلحق الاذى والضرر بالمسلمين ، ناتج عن اذى القول او فعل اليد “ واشار بان الاذى هو من طباع الافاعي والعقارب ، عافنا الله،وأشار فضلته
بان الكفى عن اذية الغير من الناس ، هي من خصال المسلم الشجاع. كما أستشهد فضيلته
بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم عن فضل ازالة الاذى عن طريق المسلمين ، فكيف بازالة الاذى عن القلوب ، فاجره وثوابه افضل واكبر.
وبين فضيلته أن الاذى صفة لا يمتهنها غير الاشخاص الضعيفة، ام الشخص الشجاع فلا يمتهن اذية الغير، مشددا من العقوبة التي يجدها اصحاب اذية الناس ، فقال” ويل ثم ويل ثم ويل، لمن ملئت صحيفته باذىة المسلمين.وقال ان شر الناس يوم القيام ، من تركه الناس بسبب شره، واضاف ان المسلم، من سلم المسلمين من يده ولسان. وأستغرب فضيلته من بعض الناس ينتقد الناس مثل الذباب يترك المكان النظيف ويقع على المكان المصاب
ليزيد الجرح، وطالب الشريم المصليين :بعدم اذية الجار او القريب او يجره لغيره. وأوضح الشريم :بان هنالك صدقة يقوم بها الانسان عن نفسه لاتحتاج الى مال او جهد ، وهي كف المرء عن اذية الاخرين، وان تكف شرك عن الناس. محذرا كل الحذر من الايذاء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الصوارمة يخطف بطولة اليوم الوطني بمكتب الحدالجنوبي

حقيقة