مجموعة الأعمال السعودية تستعرض أبرز الإنجازات التي حقّقتها في أول رئاسة لها في الشرق الأوسط

 

الرياض – عبدالله زعير

أطلعت اليوم مجموعة تواصل الأعمال السعودية، الممثل الرسمي لمجتمع الأعمال لدول مجموعة العشرين، عدد من الإعلاميين السعوديين على مبادراتها وتوصيات سياساتها التي ستُقدّم إلى مجموعة العشرين في وقت تستعد فيه المجموعة لاستضافة قمة B20 في مدينة الرياض خلال الفترة من 26 إلى27 أكتوبر. وتعدّ المملكة أول دولة في الشرق الأوسط ترأس مجموعة العشرين ممثلةً المنطقة والدول النامية.
وكانت المجموعة قد أعلنت في وقت سابق من هذا الأسبوع عن جميع توصياتها الـ25، المتعلقة بقضايا رئيسية مثل التحول الرقمي، والنساء في الأعمال، والتجارة، والتمويل، والبنية التحتية، والطاقة، والاستدامة، والامتثال والنزاهة، ومستقبل العمل والتعليم.
وقال السيد يوسف البنيان، رئيس مجموعة الأعمال السعودية: “عندما تولّت المملكة العربية السعودية رئاسة مجموعة العشرين ومجموعة الأعمال السعودية، لم يكن وباء فيروس كورونا المستجد متفشياً. فقد كان علينا التعامل خلال الأشهر الماضية مع قدر كبير من عدم اليقين. ولكن الأهم أنه تعيّن علينا العمل معاً لرسم مسار التعافي من الأزمة بحيث تتاح للاقتصادات العالمية إعادة البناء بشكل أفضل وبطريقة أكثر شمولاً واستدامة.”
وعملت مجموعة تواصل الأعمال السعودية خلال العام الماضي على إعداد توصيات بسياسات شاملة وعملية من خلال المشاورات التي أجرتها مع أكثر من 650 من قادة الأعمال من دول مجموعة العشرين وخارجها. وكان لمجتمع الأعمال السعودي تمثيل كبير في فرق عمل مجموعة الأعمال الستة ومجلس سيدات الأعمال، حيث شكّل السعوديون 26% من مجموع الأعضاء. كما أشرف قادة الأعمال السعوديون على عملية وضع إجراءات السياسات كرؤساء لكل فريق عمل ولمجلس العمل.
وتابع السيد البنيان القول: “لقد تعامل مجتمع الأعمال السعودي بمرونة وابتكار مع التحديات التي واجهتها رئاسة هذا العام، انطلاقاً من التزامنا بالابتكار والتركيز على المستقبل. فأنا أفتخر بما تمكنا من تحقيقه رغم الصعوبات، ونتطلع إلى مواصلة التعاون وتعزيز دور المملكة الرائد على الساحة الدولية بتوجيه من كبار قادتها.”
وشملت جهود مجموعة الأعمال السعودية خلال عام 2020 إطلاق المبادرة المعنية بفيروس كورونا المستجدّ والتي تهدف إلى تلبية الاحتياجات الفورية وتحقيق الأهداف متوسطة وبعيدة المدى. فقد قدّمت المجموعة تقريراً خاصاً إلى مجموعة العشرين حول “الانطلاق السريع للاقتصاد العالمي في مرحلة ما بعد الجائحةّ”، وأصدرت بيانات مشتركة عدة مع مجموعات أخرى ومنظمات عالمية تدعو إلى العمل التعاوني في مختلف المجالات ومنها التجارة والطاقة والعمل (بما في ذلك حماية الفئات الأكثر ضعفاً مثل النساء ورواد الأعمال) والنزاهة والامتثال. واستضافت مجموعة الأعمال السعودية فعاليتين افتراضيتين ركّزتا على معالجة تأثير الوباء والاستعداد للموجة الثانية المحتملة. وعقدت المجموعة بقيادة السعودية شراكة مع غرف التجارة والمنظمات في دول مجموعة العشرين لاستضافة سلسلة فعاليات تحت عنوان “حوار مجموعة الأعمال السعودية الدولي” لتقديم توصيات السياسات ومناقشتها.
تُعقد قمة مجموعة تواصل الأعمال افتراضيا في 26 و27 أكتوبر 2020 وسيشارك فيها قادة دوليون من قطاع الأعمال والأوساط الأكاديمية ومؤسسات المجتمع المدني والمنظمات الدولية من أجل مناقشة القضايا الأكثر إلحاحاً التي يواجهها الاقتصاد العالمي. ويمكن الاطلاع هنا على كامل توصيات السياسات التي قدمتها مجموعة تواصل الأعمال هذا الأسبوع، والتي ستكشف عنها رسمياً في القمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بالصور جمعية لمسة إدراك تدشن مبادرة ” الرحلة آمنة “

الجمعية العلمية السعودية للسكري تطلق الحملة التوعوية التثقيفية ( الحياة نبضات)