“إنسان”: 65 % من إيراداتنا من الأفراد وفرع جديد في الدرعية

“اليوسف”: التشغيل ورواتب الموظفين تستقطع من أوقاف الجمعية الاستثمارية

 

الرياض – أحمد الزعاقي :

تصوير : بندر العصيمي

أكد مدير عام جمعية “إنسان” أنه لا توجد حاليا أي جهود مبعثرة في الجمعيات الخيرية ولذلك لوجود “الحوكمة” والمساءلة والشفافية والتي تطالب بها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية الجمعيات الأهلية، مبينا أن 65 في المائة من إيرادات “إنسان” تأتي من أصحاب الدخول المتوسطة عبر الاستقطاع الشهري، والبقية تأتي من رجال الأعمال والشركات والمؤسسات الوطنية، وينسق عمل جمعيات الأيتام بالمملكة والبالغ عددها 38 جمعية، المجلس الفرعي التخصصي لجمعيات الأيتام.
وقال مدير عام الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام بمنطقة الرياض “إنسان” صالح بن عبدالله اليوسف خلاله لقائه متلقى “إعلاميون مبادرون” إنه لولا ثقة الناس لما نمت إيرادات الجمعية رغم المصروفات العالية، حيث تدعم الأيتام بـ 380 مليون ريال سنويا يستفيد منها 40 ألف يتيم ويتيمة، يتم إيداع 150 مليون ريال سنويا كدعم مباشر للأيتام، والبقية تتوزع على عدة مسارات تشمل: الإيجارات، ترميم المساكن، الإيجارات، برنامج “كمّل تعليمك” الذي حل مكان الحقيبة المدرسية ويدعم التعليم عن بعد، وغيرها من المسارات.
وأضاف أنه تم دعم 350 طالب وطالبة للدارسة في الكليات الصحية الأهلية، وأن التبرعات المباشرة تذهب كلها لدعم الأيتام، أم مصروفات التشغيل ورواتب الموظفين البالغ عددهم 380 موظفا وموظفة، فيتم استقطاعها من صندوق إنسان الاستثماري الوقفي المتداول في السوق المالية السعودية “تداول”، إضافة إلى أوقاف الجمعية، والأخيرة تدر 25 مليون ريال سنويا.
وأبان أن الجمعية تأسست بموافقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله، عندما كان أمير لمنطقة الرياض، وتستمد قوتها منه حفظه الله، نتيجة دعمه ورعايته لها، ويرأس مجلس إدارتها حاليا الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، ونائبه الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة الشرقية.
وقال “اليوسف” نحن بصدد تدشين الفرع رقم 21 من فروع الجمعية وسيكون في الدرعية، حيث تشمل الخارطة الجغرافية خمسة فروع داخل مدينة الرياض، و15 فرعا في المحافظات التابعة للرياض، وقد حازت الجمعية على العديد من الجوائز المحلية والدولية، منها “جائزة الأمير نايف للسعودة” لتحقيق نسب عالية في توظيف السعوديين، “جائزة السعفة” للشفافية والإفصاح عن الخدمات المقدمة للمستفيدين، و”جائزة الشهيد فهد الأحمد الدولية” لتحقيقها المركز الأول لأفضل مشروع خيري على مستوى العالم الإسلامي.
وصدرت الموافقة السامية الكريمة بتأسيس الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام بمنطقة الرياض (إنسان) برئاسة صاحب السمو الملكي أمير منطقة الرياض، وتم تسجيلها في الوزارة تحت رقم (166) وتاريخ 28/8/1420هـ طبقا لأحكام لائحة الجمعيات والمؤسسات الخيرية وقواعدها التنفيذية، وجرى نشر نظامها الأساسي بجريدة أم القرى (العدد 3783) الصادر في 12/11/1420هـ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 مدن تحتضن مباريات الدور الأول من الدوري السعودي

6 نجوم بقيمة 33 مليون يورو يفقدها الدوري السعودي