بقلم الأستاذ /
محمود أحمد رفيق – رئيس مجلس إدارة مجموعة
محمود أحمد رفيق التجارية المدينة المنورة

بسم الله الرحمن الرحيم
يطيب لي في هذا اللقاء المبارك وبمناسبة اليوم الوطني المجيد أن أوجه كلمتي هذه لكافة الأخوة المحبين لهذا الكيان الكبير من مواطنين ومقيمين فيه، أن المملكة العربية السعودية ومنذ تأسيسها على يد الملك المؤسس المغفور لهُ الملك
عبدالعزيز بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود، قد وضعت لنفسها مكاناً في مصاف الدول والشعوب والأمم المتقدمة الراقية محافظة على عقيدتها السمحاء مطبقةً الشرع الحنيف سائرة على نهج الله سبحانه وتعالى وعلى هدي وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم.
وبحمد الله تمر علينا هذه الذكرى التسعون ونحنُ في عهد زاهر مجيد إمتداد لعهود سابقه منذُ بداية التأسيس على يد الملك المؤسس ثم ابنائه البررة من بعده، تحقيقاً لقول الله تعالى في كتابه الكريم :
(من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه) ورثوا المجد كابر عن كابر حتى انتهى الأمر إلى ملكنا وقرة أعيننا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز أمد الله في عمره واعانه بعضده وسمو ولي عهده وقرة أعيننا صاحب السمو الملكي الأمير محمد ابن سلمان بن عبد العزيز ولي عهدنا الامين،
وإني أحمد الله سبحانه وتعالى على أن قيض لنا قيادة راعية مؤمنة واعية تحافظ على مكتسباتنا، وترعى مقدراتنا، وتهيئ لنا من أمورنا رشدا في شتى مناحي الحياة، وبحمد الله والحمد موصولاً ويتتابع أننا كمواطنين ملتفين حول هذه القيادة الراعية، واني اهنئ جميع المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها بهذه الذكرى الغالية لهذا الملك المؤسس الذي وحد هذه البلاد ورعى وصان الحرمين الشريفين و وفر فيها كافة السبل والرفاهية لأداء العمرة والمناسك والحج والزيارة في مكة المكرمة والمدينة المنورة وعلى أكمل وجه، وبأيسر وبأحسن الطرق منذُ بداية التأسيس وتوالت الخدمات حتى يومنا هذا .
الحمد لله رب العالمين في الأولى والآخرة
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *