اخبار العالم

«كورونا» يرغم «ديزني» على إرجاء عرض أفلام عدة لأجل غير مسمى .

 

يحيى منحش / الرياض

أعلنت مجموعة «ديزني»، أن جائحة فيروس «كورونا» المستجد أرغمتها مجدداً على إرجاء بدء عرض أفلام إلى أجل غير مسمى، ومنها أعمال بميزانية ضخمة مثل «مولان»، مع تأجيل الجزء الجديد من سلسلة أفلام «ستار وورز» و«أفاتار» سنة كاملة.
وسبق للمجموعة أن أرجأت بدء عرض «مولان» مرتين، وكان يفترض أن يعرض الفيلم في 21 أغسطس (آب).
وبعد إرجاء عرض فيلم «تنيت» التشويقي الخيالي العلمي الذي كان مشغلو قاعات السينما يعولون عليه لإنعاش النشاط، يبدو أن الأفلام الصيفية تنهار.
وقال ناطق باسم استوديوهات «والت ديزني»، في بيان «خلال الأشهر القليلة الماضية اتضح أن من غير الممكن أن نحدد تواريخ ثابتة لبدء عرض أفلام في ظل الأزمة الصحية العالمية، واليوم علقنا بدء عرض فيلم (مولان)، في حين نحن بصدد درس الطريقة الني يمكن أن نقدم بها هذا الفيلم بأكبر فاعلية ممكنة للجمهور عبر العالم».
وأعلنت «ديزني» كذلك إرجاء بدء عرض الجزء الأخير من «ستار وورز» و«أفاتار» سنة كاملة.
ويبدأ عرض الجزء الجديد من «أفاتار» في ديسمبر (كانون الأول) 2022، في حين الجزء العاشر من «ستار وورز» سيقدم في ديسمبر (كانون الأول) 2023، وكان من المقرر عرض هذين الفيلمين في 2021 و2022 على التوالي.
وقال مخرج «أفاتار» وكاتب السيناريو فيه جيمس كاميرون، إن جائحة «كوفيد – 19» أخرت التصوير في نيوزيلندا، وإن العمل على المؤثرات الخاصة في لوس أنجليس لم يبدأ بعد؛ ما أدى إلى إرجاء موعد عرضه.
وكانت «ديزني» قررت في مطلع أبريل (نيسان) إرجاء أكثر من عشرة أفلام من عالم «مارفل»، منها «بلاك ويدو» من بطولة سكارليت جوهانسون، ومن المقرر بدء عرض هذا الفيلم الأخير في السادس من نوفمبر (تشرين الثاني).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق