الادبية

أهمية الأعياد في حياة العباد

رانية أسعد الصباغ-الرياض

غدا الجمعه الموافق عشرة ذي الحجة ١٤٤١ هجرية يهل علينا عيد الاضحي المبارك، وبهذه المناسبة السعيده يسعدني و يشرفني بأن أرفع أرق التهاني و أرقي التبريكات الي مقام مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز والي مقام ولي عهده الامين صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان-يحفظهما الله-والي الشعب السعودي النبيل مواطنين و مقيمين والي الأمتين العربية والإسلامية، متمنية للجميع عيدا سعيدا و مباركا. و للأعياد أهمية كبري في حياة العباد، حيث تحتفل كل أمة من أمم العالم بعيدها بطرق و طقوس معينة خاصة بها ، حيث تختلف سبل الاحتفال به تبعًا للثقافة المعرفية والدينية لديها، والمقاصد والأهداف المرجوة من مناسبة العيد. ولامتنا الاسلامية الجميله طابع متميز في الأعياد، حيث تنسجم في أعيادها مع أشكال طاعة الله عز وجل. فالأعياد طاعة لله سبحانه وتعالي و عبادة متصله في الوقت ذاته بمظاهر الفرح والمرح.
و للعيد أيضا مناسك و عباده شرعها الله سبحانه و تعالي و بلغها للنبي الكريم محمد صلي الله عليه وسلم لامته، وقد سمي العيد عيدا لانه يعود في كل عام. و أعيادنا نحن المسلمين في مشارق الارض و مغاربها تنحصر في عيدي الفطر والاضحي. فعيد الفطر يأت بعد شهر كامل من الصيام والقيام، و إما عيد الاضحي فإنه يأت في اليوم العاشر من ذي الحجة.
و لأعيد أهمية كبيرة في حياة المسلمين، فهو سنة نبوية، والعيد هو يوم للفرح و إستشعار نعمة الله علينا، وهو فرصة للقاء الاحبة والأهل والاصدقاء، وهو يوم للتواصل والتزاوج و تقوية صلة الرحم و إصلاح ذات البيت، والعيد هو فرحة للكبير والصغير، و يأتي العيد بعد عيادتين جليليتين هما صيام شهر رمضان المبارك (عيد الفطر)، والحج الأعظم الركن الخامس من أركان الاسلام (عيد الاضحي).
وبما أننا جميعا كمسلمين وخاصة ضيوف الرحمن الحجاج نستعد لاستقبال عيد الاضحي المبارك غدا الجمعه ١٠ ذي الحجة ١٤٤١هجرية، أهنئ الجميع و أخص بالتهنيئة أهلي و أقاربي و صديقاتي وزميلاتي وكل من يعز علي و عيدكم مبارك وعساكم من عوادة. عيد سعيد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق