الادبية

سنابات القبائل

مسفر محمد السعدي – صدى المواطن

مع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي و توفر خدمة الشبكة العنكبوتية على جميع آنحاء المملكة ، كثر مستخدمي هذا البرامج و على رأسها برنامج السناب شات . في البداية نود ان نطلع الجمهور على هوية هذا البرنامج .

سناب شات (بالإنجليزية: Snapchat)‏ هو تطبيق تواصل اجتماعي لتسجيل وبث ومشاركة الرسائل المصورة صممه الطالبان “إيفان شبيغل” و “بوبي ميرفي” ، من جامعة ستانفورد .
و هو تطبيق يمكن للمستخدمين التقاط الصور ، وتسجيل الفيديوهات ، وإضافة نص ورسومات، وإرسالها إلى قائمة التحكم من المتلقين . ومن المعروف أن هذه الصور ومقاطع الفيديو المرسلة على أنها “لقطات” .
ثم تطور بعد ذلك حتى اصبح من الممكن عرض مقاطع لفترات زمنية طويلة و عمل قروبات كالتطبيقات الاخرى .
و من فوائد هذا البرنامج انه أصبح منصة إعلامية لأغلب قبائل المملكة لمعالجة بعض القضايا الاجتماعية المهمة كأصلاح ذات البين و أعتاق الرقاب و قضاء الديون .

كنا نطمح بأن تكون #سنابات_القبائل ذات مغزى اجتماعي هادف و بناء و إثراء القبيلة بالرسائل المعرفية و الثقافية و العلمية و إبراز الشخصيات الدينية و الاجتماعية و أصحاب العلم و الرأي .
و مع مرور الوقت و للأسف أصبحت منابر
” بروباغندا” لشريحة معينة و لمصالح شخصية أهدافها ذات توجه دعائي و مادي بحت .
فأنحرف الكثير لتغطية المناسبات الخاصة و الولائم لأشخاص اهدافهم الاستعراض و ابراز مصالحهم الشخصية على مصالح القبيلة .
فما هي الفائدة المرجوة للقبيلة او المجتمع من تغطية مناسبة خاصة كوليمة لصديق .
قديما كانت الزيارة ميسرة و بها مشاعر الألفة و المحبة و وجبة تقتصر على الضيف و جيران المضيف .
اما الان فيتم التحضير لهذه الزيارة حيث يستأجر المضيف استراحة او يقوم بعمل منصة إعلامية امام المنزل و عمل برنامج خطابي و قصائد و شيلات و تبادل هدايا تذكارية بين الطرفين و كيل المدح و الاسهاب فيه حتى ان المتلقي يشعر بالغثيان من كثرة هذا المديح ، ناهيك عن الخسائر المادية و الفائض من الطعام و كل هذا تحت تغطية سناب القبيلة . او شخص يقوم بمدح شخص آخر ليس له علاقة بالقبيلة او ليس له اي اسهامات اجتماعية او خيرية و يقوم العاملين على هذا الصرح الاعلامي بأعاده هذه القصيدة او الشيلة ٢٤ ساعة على مدار سبع ايام في الاسبوع .

رسالة موجهه الى العاملين على هذه المنصات الإعلامية اليس الاحرى عمل برامج توعوية و ثقافية ذات أهداف اجتماعية كالمساهمة في علاج مريض او قضاء دين عن معسر او كفالة يتيم من ابناء القبيلة او أنشاء مساجد لشهداء الواجب .

رسالة أوجهها الى وزارة الأعلام ارجو ان يكون هنالك متابعة و مراقبة لبعض المناسبات و أن يتم تقييد التغطية الاعلامية للقبيلة لرجال ذوي خبرة إعلامية و في مجال تخصص الاعلام ، و من اراد ان يسجل حفله فهنالك قنوات تتكفل بذلك و ليس منصة اعلامية لعدة قبائل تحتكر من قبل أناس معينين لأهداف شخصية او دعائية .
رسالة أوجهها الى المتابع الكريم لهذه المنصات الإعلامية اذا رأيت ان اهداف هذه المنصة خرجت عن هدفها الحقيقي احذف القناة مباشرة فلو قام الأغلبية بذلك توقف هذا الداء عن التفشي في المجتمع و لإصبحنا لبنه صالحه لخدمت الدين و الوطن و القبيلة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق