مقالات

هنيئا للمرأة المسلمة بأداء فريضة الحج هذا العام وكل عام

بقلم: رانيه أسعد الصباغ-الرياض

أختي المسلمة في جميع دول العالم هنيئا لك ما عزمت عليه من الذهاب لأداء فريضة الحج، تلك الفريضة التي غابت عن كثير من نساء العالم وخاصة المسلمات منهن، فبعضهن يجهلن أن الحج فريضة عليهن، و بعضهن يعلمن ولكن ليس لديهن الإمكانيات لأداء هذا الركن الخامس من أركان الاسلام الخامسه. والحج فريضة الله علي عباده المسلمين من الجنسين، وهو كما ذكرنا ركن الاسلام الخامس، وهو جهاد المرأة المسلمة! لقول النبي محمد صلي الله عليه وسلم لعائشة رضي الله عنها:” جهادكن الحج”، رواه البخاري.
واليوم أختي المسلمة يسعدني أن أقدم لك بعض النصائح والتوجيهات والأحكام بمناسبة حج عام ١٤٤١ هجرية، وهي مما يعين المرأة المسلمة علي جعل الحج متقبلا مبرورًا، والحج المبرور كما قال النبي صلي الله عليه وسلم:” ليس له ثواب إلا الجنة” متفق عليه. و أهم النصائح هي:
١- الإخلاص لله شرط في صحة و قبول أي عبادة ومنها الحج.
٢-متابعة السنة ووقوع العمل وفق هدي النبي صلي الله عليه وسلم.
٣-إحذري الشرك الأكبر والأصغر والمعاصي بجميع أنواعها.
٤-لا يجوز للمرأة أن تسافر للحج أو لغيره بدون محرم؛ لقول النبي عليه الصلاة والسلام:” لا تسافر المرأة إلا مع ذي محرم” متفق عليه.
٥-للمرأة أن تحرم فيما شاءت من الثياب من أسود أو غيره، مع الحذر مما فيه تبرج أو شهرة كالثياب الضيقة والشقافة والقصيرة والمزخرفة.
٦-يحرم علي المحرمة بعد عقد نية الإحرام التطيب بجميع أنواع الطيب سواء كان في البدن أو في الثياب.
٧-يحرم علي المحرمة إزالة الشعر من الرأس و جميع البدن بأي وسيلة و كذلك تقليم الأظافر.
أرجو من كل إمرأة مسلمة تنوي الحج أن تستفيد من نصائحي السابقة، وحج مبرور وسعي مشكور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق