اخبار العالم

وفاة الممثل الأميركي نيك كورديرو بسبب مضاعفات “كورونا”

يحيى منحش / الرياض

توفي الممثل المسرحي والتلفزيوني الأميركي نيك كورديرو الأحد عن 41 عاما بعدما أمضى عدة أشهر في العناية المركزة لإصابته بفيروس كورونا المستجد وبترت ساقه من مضاعفاته، وفقاً لما أعلنت زوجته.
وكتبت أماندا كلوتس عبر «إنستغرام»: «توفي زوجي الحبيب. كان محاطاً بحب عائلته التي غنت وصلت له وهو يغادر هذا العالم بهدوء»، حسبما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.
وأضافت: «أنا لا أصدق وأشعر بألم معمم. انفرط قلبي إذ لا أتصور حياتنا من دونه. سأشتاق أنا وألفيس إليه في كل ما نقوم به يومياً» في إشارة إلى نجلهما البالغ سنة.
وكانت كلوتس وثقت كفاح زوجها ضد مرض «كوفيد – 19» عبر وسائل التواصل الاجتماعي وقالت إنه صمد بوجهه مدة 95 يوماً.
وبعد ثلاثة أسابيع أمضاها في العناية المركزة، اضطر الأطباء إلى بتر ساق الممثل بسبب تخثر الدم فيها وهي واحدة من مضاعفات هذا المرض.
وكان كورديرو في غيبوبة مدة أشهر لكنه استعاد وعيه مطلع مايو (أيار) من خلال عينيه فقط.
وأشارت كلوتس إلى أنه فقد 29 كيلوغراما من وزنه بسبب ضمور العضلات وهو كان حتى منتصف يونيو (حزيران) غير قادر على التحرك والكلام.
وكان بانتظار عملية زرع للرئتين قبل وفاته.
واشتهر كورديرو بأدوار في المسرحيات الغنائية لا سيما «ويتريس» و«غاه برونكس تايل» التي رشح للفوز عنها بجائزة توني المسرحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى