اخبار المناطق

بالصور .. مساجد وجوامع المملكة شهدت انتظام وسكنية وتحقيق للبروتوكولات المعدلة وسط خدمات متكاملة قدمتها الشؤون الإسلامية

الرياض – عبدالله الغدير

شهدت أكثر من عشرين ألف مسجد وجامع تقام فيها صلاة الجمعة بمناطق المملكة اليوم، تطبيق تام لملحق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، والإجراءات المعدلة للبروتوكولات الصحية المعتمدة للمساجد، وفقاً للبيان الصادر عن وزارة الداخلية يوم أمس الأول ، وسط خدمات متكاملة قدمتها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد.

و تم فتح المساجد والجوامع قبل صلاة الجمعة بـ ساعة كاملة وإقفالها بعد الصلاة بـ30 دقيقة، كما التزم الخطباء بـ مدة الخطبة مع الصلاة لخمسة عشرة دقيقة والمصلون على إبقاء مسافة متر ونصف المتر بين كل مصلٍ والآخر من كل الجهات، وتم السماح لكبار السن ومن يعانون أمراضًا مزمنة في الصلاة داخل المسجد وفتح دورات المياه بالجوامع والمساجد .

وحرص خطباء الجوامع والمساجد الإضافية على طرح موضوعات تلامس حاجة الناس وتواكب الحدث التي تمر به المملكة ومختلف دول العالم من التذكير بالتضرع إلى الله والإلحاح عليه بالدعاء لرفع هذا الوباء وكشف الغمة عن الأمة، منوهين بأهمية الدعاء وأنه منهج الأنبياء والمرسلين والصالحين من عباد الله، مستدلين بآيات القرآن الكريم في الحث على الدعاء واللجوء إليه، قال تعالى ( أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء)، وقال تعالى ( وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان)، وقال سبحانه ( وقال ربكم أدعوني استجب لكم )، ومن السنة مارواه أبو هريرة رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ( ما من أحد يدعو بدعاء إلا آتاه الله ما سأل، أو كف عنه من سوء مثله، ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم ).

كما أكد الخطباء على الأخذ بالإجراءات الاحترازية لتوقي وباء كورونا والعمل وفق التوجيهات والتعليمات الصادرة من الجهات المختصة .

وتابعت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد عبر فروعها بالمناطق تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية وفق البروتوكولات المعدلة مؤخراً، كما وفرت كافة الاحتياجات التي تساهم بعد توفيق الله في سلامة وصحة مرتادي بيوت الله الذي أدوا الفريضة في أجواء إيمانية وخشوع وسكينة .

الجدير بالذكر أن وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد وبتوجيهات مباشرة من معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ أضافت أكثر من خمسة الآف مسجد إضافي لمساندة الجوامع منذ عودة الصلاة لتخفيف الزحام والتوسعة على المصلين لتطبيق التباعد الجسدي وبما يحقق سلامتهم من فيروس كورونا، إلى جانب متابعة برنامج التعقيم والنظافة للمساجد عبر الشركات المتخصصة .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق