اخبار رياضية

كأس إيطاليا.. نهائي بأحكام «كورونا»

صدى المواطن – مروعي خواجي

في ليلة ستختبئ فيها مشاعر العشاق خلف شاشات التلفاز، وعلى مئات الأميال من مقاعد ساحة النزال، يلاقي يوفنتوس نظيره نابولي في نهائي كأس إيطاليا 2019-2020، الأربعاء، على ملعب الأولمبيكو في العاصمة روما.
ختام لم يكن في الحسبان عند انطلاق البطولة أن يقام في صمت، ووسط إجراءات مشددة بسبب انتشار فيروس كورونا الذي فاجأ العالم بأسره، وأدى إلى معاناة كبرى في إيطاليا تحديداً، مابين مارس ومايو الماضيان، قبل أن يتراجع عدد الحالات، وتعود البطولات الكروية، وبينها الكأس الذي استكملت مبارياته على عجل، بدءاً من الـ12 من يونيو الجاري، حتى موعد النهائي في الـ17.
البيانكونيري صاحب الـ13 تتويجاً، والأكثر على الإطلاق بين المنافسين، يدخل اللقاء بعد تخطيه عقبة ميلان إثر تعادل سلبي في تورينو، وبفضل التعادل الإيجابي بهدف في ميلانو بهدف، في حين وصل نابولي بعد تجاوزه الإنتر بالتعادل الإيجابي بهدف إياباً، وفوزه 1-0 ذهاباً.
الحلم يتقاسمه مدربي الطرفين، حيث لم يسبق لجاتوزو مدرب السماوي في الفوز بالألقاب وهو مديراً للجهاز الفني، والأمر ينطبق على ماوريسيو ساري مدرب يوفنتوس على الصعيد الإيطالي، حيث حقق لقب اليوروبا ليج مع تشلسي.
ويأمل أنصار ممثل تورينو بتحقيق انجاز جديد، مع وجود عناصر مؤثرة، مثل رونالدو، وديبالا، وكم من النجوم الآخرين، فيما يأتي في مقدمة المعول عليهم في نابولي القائد إنسيني، والمهاجم ميرتنز.
أما الفائز، فلن يحتفل على وقع الهتافات، وتقلد الميداليات كما جرت العادة، حيث قال لويجي دي سيرفو الرئيس التنفيذي لرابطة الدوري الإيطالي في مؤتمر عبر الفيديو الثلاثاء:« دعونا نطلق على عملية التتويج خدمة ذاتية، سيرفع نهائي كأس إيطاليا لكرة القدم الأربعاء بين نابولي ويوفنتوس شعار اخدم نفسك بنفسك، خلال حفل التتويج بسبب القواعد الصارمة لاحتواء انتشار فيروس كورونا».
وأضاف:«‬سيساعد اللاعبون أنفسهم في التتويج بالكأس والميداليات لتجنب الاتصال مع أي شخص خارجي تبعا للضوابط الصارمة».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق