اخبار محليه

نوه بجهود الإسلامية في تهيئة وتعقيم المساجد إنفاذاً للأمر الكريم بفتحها

محافظ الحريق يتجول بجامع الملك عبدالعزيز في أول يوم من افتتاحه للمصلين

 

صدى المواطن – نوره عبدالله
تفقد محافظ الحريق الأستاذ محمد بن ناصر الجربا جامع الملك عبدالعزيز بمحافظة الحريق اليوم، يرافقه مدير إدارة المساجد والدعوة والإرشاد الشيخ خالد بن عبدالله الكثيري، وعدد من منسوبي إدارة المساجد والدعوة والإرشاد بالمحافظة، عقب اكتمال كافة التجهيزات التي نفذتها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالجامع وفتحه للصلاة في أول يوم إنفاذاً للأمر الملكي الكريم بفتح المساجد عقب إغلاقها بسبب جائحة كورونا.
وتجول سعادته في أرجاء الجامع ومرافقه، وشاهد خلالها ما تم من أعمال في تعقيم ونظافة وصيانة الجامع، إلى جانب تزويده بالوسائل التي تحقق التباعد بين المصلين وتزويده باللوحات والوسائل الإرشادية التي طبعتها الوزارة وبلغات عالمية لتوعية وإرشاد المصلين بالأخذ بالإجراءات الاحترازية لسلامتهم .
ونوه محمد الجربا على الجهود الحثيثة التي قدمتها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بقيادة معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ في تهيئة الجامع ومختلف مساجد المحافظة وتنفيذ عمليات التعقيم والنظافة والصيانة على أعلى معايير الجودة، مؤكداً أن ما شاهده يتوافق مع الجهود التي تقدمها مختلف أجهزة الدولة في منع تفشي فيروس كورونا لحماية مرتادي بيوت الله . الجدير بالذكر أن جامع الملك عبدالعزيز بالمحافظة من المشاريع الرائدة التي نفذتها وزارة الشؤون الإسلامية مؤخرًا، ويعد معلمًا بارزًا صمم وفق طراز معماري حديث يتوافق مع كود البناء السعودي والأبنية الخضراء، وجرى افتتاحه قبل عام تقريباً .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق