مقالات

الصفوف الأمامية

بقلم متعب العتيبي

التعامل الإجتماعي لموظفي الصفوف الامامية مطلب في ظل جائحة فايروس كورونا
الإهتمام بالصفوف الأمامية في أي منظمة حكومية أو شركة في القطاع الخاص من أهم الأمور التي يعمل عليها صاحب القرار في تلك الجهات و انعكاسها على نمو الإيرادات و جودة الخدمات و هدفاً استراتيجيا يختلف من جهة الى أخرى بناء خططها على المدى الطويل .
الشيء الذي لابد ان تجتمع عليه تلك الجهات هو ضرورة بناء فريق عمل مميز يعكس هويتها لدى عملائها و تلبية احتياجاتهم ،حيث تسعى كثير من الجهات في توفير فرص التدريب العملي لدى موظفيها ولكنها في الوقت نفسه تفتقد الى ترسيخ الجانب السلوكي او التعامل الأخلاقي مع العملاء ، عدم الاستماع الجيد لشكاوي العملاء أو التحقق منها من قبل الموظف أحد الأمثلة على ذلك مما يساهم في تكوين صورة ذهنية سيئة عن المنظمة او التراجع عن القرار الشراء من شركة معينة ، الاهتمام بالعملاء من مختلف فئات المجتمع ومراعاة ظروفهم هو مطلب لتميز الخدمات و زيادة المبيعات .
عزيزي المدراء العاملين بمجال خدمات العملاء اهتمامك بتنمية الجانب السلوكي والاجتماعي للموظف من اهم مؤشرات النجاح لديك وعلى فريق عملك أن يضعها في خططها الاستراتيجية في السنوات القادمة ، فالعميل يذكر المنتج او الخدمة التي قدمت له بشكل إيجابي عن طريق تعامل مميز حصل عليه او أسلوب الموظف في تقديم الخدمة .
وفي ظل الظروف الراهنة لجائحة كورونا والإجراءات الوقائية التي تقدمها بلادنا للمجتمع لابد أن تعمل تلك الجهات على رفع من المستوى المهني في التعامل الاجتماعي مع العملاء لتتميز في خدماتها وتلبية احتياجاتهم في ظل الظروف وما بعد فايروس كورونا . فكلنا مسؤول عن اقتصاد مزدهر في المملكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق