مقالات

كورونا بين الحاجه وترك العادة

 

بقلم /عوض الحاتمي

لقد تبين لنا بما لايدع مجالاً للشك إستغناء الكثير في أوساطنا عن بعض المتطلبات والكماليات والعادات التي كنا عليها قبل جائحة (كوفيد 19) وظهر ذلك لنا جلياً مع الأيام التي قضيناها في الحجر المنزلي ومنع التجول” ومنها ارتياد المطاعم والاستغناء عن الوجبات السريعة القناعة التآمة لدى اطفالنا بما نقدمه لهم من ترفيه وألعاب داخل المنزل” واقتضاض المحلات التجارية والأسواق وشراء الملابس والكماليات والحلويات بكافة الأصناف دون ضرورة لذلك فقط من باب العادة والتعود وتقليد الآخرين والتماشي مع الموضة وإثقال كاهل رب الأسرة بمتطلبات وديون مالية هو في غنى عنها” لقد أصبحنا أكثر وعياً وإدراك لما كنا نقوم به من ممارسات خاطئة وبذخ وإسراف في الأموال والطاقة الجسدية والفكرية والتجرد من السلوكيات السلبية ومحاولة الوفاء بمتطلباتنا المهمة والضرورية متناسين ماكنا عليه قبل جائحة كورونا ومستوعبين من دروسها الكثير والمفيد في حياتنا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق