مقالات

بيعة ولي العهد الامير محمد بن سلمان تضيف ل(فرحة العيد)

 

أضاف تزامن الذكري الثالثة لبيعة ولي العهد صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان ال-سعود-يحفظه الله-مع قرب حلول عيد الفطر المبارك أفراح وبهجة من نوع خاص، حيث نستذكر نحن أبناء وبنات هذا الوطن الحبيب من مواطنين و مقيمين، في هذه الأيام المباركة خلال شهر رمضان المبارك عام ١٤٤١ هجرية، بمرور ثلاثة أعوام علي مبايعة الامير محمد بن سلمان وليًا للعهد، وهي المناسبة ذات الأثر الكبير في نفوس الشعب السعودي لكونها شكلت تحولات إيجابيه عطمي ومنجزات وطنية كبري تحققت بإنطلاقة لبناء مرحلة متطوره جديده من العمل الوطني برؤية و بصيرة و عزيمة و شجاعة والي العهد و بثقة وقيادة وحزم و عزم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز-يحفظهم الله جميعا.و تعتبر المناسبتين (عيد الفطر و مبايعة الامير محمد بن سلمان)-من أهم المناسبات بعد إنقضاء شهر رمضان المبارك والذي قضيناه في منازلنا بمناسبة تنفيذنا للأوامر الاحترازية الصادرة من القيادة لحمايتنا ووقايتنا من فايروس كورونا البغيض.
وتعتبر الذكري الثالثة لبيعة صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان من المناسبات الوطنية والتي يعتز بها كافة أفراد الشعب السعودي من مواطنين ومقيمين من رجال ونساء.
واليوم ونحن نودع شهر رمضان للمبارك، ونستقبل عبدالفطر السعيد وكذلك الذكري الثالثة لبيعة أميرنا المحبوب، نرفع التهاني والتبريكات أولًا الي المسلمين في مشارق الارض ومغاربها بالعيد السعيد، ثانيا نهنئ أنفسنا كمواطنين ومقيمين بالتهانئ الحاره لأميرنا الحبيب وكل عام و أنتم بخير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق