اخبار اقتصادية

مختصون: المبادرات المليارية للتوظيف والتمويل .. “قبلة حياة ” للعمالة الوطنية والقطاع الخاص‬

 

د سحر رجب جدة .

‫واكبت الحكومة السعودية احتياجات سوق العمل  لمواجهة ازمة كورونا  منذ وقت مبكر من اجل حماية العمالة الوطنية واكثر من 1.3 مليون منشأة ومؤسسة في القطاع الخاص، وتجلى ذلك من خلال سلسلة من المبادرات من بينها تخصيص 9 مليار ريال لدعم الرواتب ودعم التوظيف، وتأجيل سداد العديد من الرسوم الحكومية.

يقول الاقتصادي عبدالله بن سعد الاحمري الخبير ان الدولة كانت على مستوى الحدث منذ الاعلان عن خطة بقيمة 120 مليار ريال لانعاش الاقتصاد والمحافظة على السيولة ابان الازمة المتوقع ان تستمر لبعض الوقت ،واشار الى ان  اتاحة خدمة اعارة العاملين  عبر برنامج اجير لمنشآت القطاع الخاص دون اشتراط نوع النشاط التجارى للمنشآت، يمثل نقلة نوعية في سد حاجة القطاعات من الايدى العاملة وذلك لصعوبة الاستقدام من الخارج حاليا ، منوها بالتيسيرات التى واكبت ذلك وتوفير الخدمة اليكترونيا .

ولفت الى مبادرة دعم العمل عن بعد للتسريع في انجاز العمل والحد من الاعباء المالية على القطاعين الحكومي والخاص ، كما يضمن ذلك استمرار الاعمال في الحد الادنى في حالات الطوارىء والازمات .‬

‫وشاركنا الرأى الاقتصادي سعود بن خالد المرزوقي داعيا رواد الاعمال الى التوسع من خلال برنامج تسعة أعشار  والتى تقدم دليلا تفاعليا لهم في كل مراحل مشاريعهم من الفكرة وحتى الانطلاق، فضلا عن عدد من الحلول التمويلية والخدمات والتطبيقات التى تدعم اتخاذ القرار ، ونوه بالتسهيلات المقدمة على صعيد  اعادة هيكلة الاقساط البنكية وتأجيل سداد رسوم العديد من الخدمات، مما يقلص من الاعباء ويمكن المنشآت من العمل لتجاوز الازمة الراهنة  داعيا جميع المؤسسات الى ضرورة اعداد خطط تحوطية لمواجهة الازمات المستقبلية حتى لاتنكشف ماليا واداريا في وقت قصير  . ‬

‫وشاركنا الرأى الاقتصادي سعيد البسامي مشددا على اهمية الاجراءات الحكومية التى شكلت صمام أمان مبكر لحماية مليونى سعودى في القطاع واكثر من 1.3 مليون منشأة في مختلف القطاعات . واشار على وجه الخصوص الى مبادرة دعم التوظيف، مشيرا الى ان هذه الخطوة تدعم الاستقرار الوظيفى على المدى القصير والمتوسط ، فيما يبقى المطلوب بعد ذلك تغييرا في الاليات والمفاهيم ، لتكون الاولوية فعليا للسعوديين ، لاسيما في القطاعات المهنية والفنية والطبية والهندسية ،

واشار الى ان تخصيص الدولة 9 مليار ريال لتحمل 60% من رواتب اكثر من 1,2 مليون سعودي بشرط التزام المؤسسات بدفع الرواتب السابقة ، كان قرارا حكيما مشجعا على الالتزام بخطط التوطين الان وحتى بعد انتهاء تبعات هذه الجائحة . ولفت الى اهمية توسع القطاع الخاص في مبادرات دعم عامليه مدفوعا في ذلك بالحس الوطنى والدعم الكبير الذى توفره الدولة له في كافة المراحل .

مختصون: المبادرات المليارية للتوظيف والتمويل .. “قبلة حياة ” للعمالة الوطنية والقطاع الخاص‬
مختصون: المبادرات المليارية للتوظيف والتمويل .. “قبلة حياة ” للعمالة الوطنية والقطاع الخاص‬

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق