الادبية

المُحرِمَة

 

مكي الشامي
الجمعة 28/2/2020

لبٌت على باب الجَفَاء وأغدقت
من جودها جادت بجفو المغرم

قد اكرمت بالبعد حتى اوقدت
نارا تلظى في حنايا المُعدَمِ

ليت شعري أنها ما أتقنت
تصويب سهم غائر في أعظمي

ليت شعري انها قد ايقنت
أني القتيل بعشقها فلتعلمي

ليت شعري أن أراها أينعت
واذوق منها من لذيذ المطعم

قولوا لها أن المنية أقبلت
والقلب مشتاق لمى ذاك الفم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى