اخبار التعليم

رجال الأعمال يقومون بزيارة كليات الريان بالمدينة المنورة صرح تعليمي يهدف لخدمة العلم والتعليم

منصور قريشي : المدينة المنورة :-

 

قام وفد من رجال الأعمال بزيارة للصرح التعليمي كليات الريان – يوم أمس الخميس التاسع عشر من شهر جمادى الآخرة الحالي – وذلك بدعوة كريمة من رجل الأعمال المعروف الشيخ عبدالغني حسين – ويستضيف الشيخ عبدالغني حسين وفداً من رجال الأعمال من مدينة الرياض لزيارة مقر كليات الريان بالمدينةالمنورة
لإطلاعهم على البرامج والأنشطة التي تقوم بها الكليات، كما حرص الشيخ عبدالغني حسين على إطلاع الوفد على أجهزة وأدوات الكليات الحديثة والتي تواكب متطلبات وإحتياجات سوق العمل لإخراج جيل مؤهل تأهيلا كاملا من أبناء وبنات المدينة، وكان وفد رجال الأعمال من مدينة الرياض تشرفوا بزيارة صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود أمير منطقة المدينة المنورة
في ديوان إمارة منطقة المدينة المنورة -وتوجه الوفد بعدها برفق الشيخ عبدالغني حسين إلى كليات الريان
،وأستمعوا لشرح واف عن الكليات والأنشطة الثقافية والبرامج التعليمية بها -وشارك وفد من مجموعة أنوار طيبة في الزيارة – وأبدى الجميع إعجابهم بما شاهدوه في الكليات -متمنين للقائمين على الصرح التعليمي المزيد من التوفيق والنجاح لخدمة العلم والتعليم في وطننا الحبيب المملكة العربية السعودية في ظل ما يحظى به التعليم في بلادنا الحبيبة من العناية والرعاية الكريمة والإهتمام المتواصل من قيادتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله -بعدها شرف الجميع طعام الغداء المعد للضيوف الكرام
وبعد تناول طعام الغداء قام الوفد بالتجول في أرجاء مباني الكليات بصحبة مدير عام الكليات والذي قام بإعطاء نبذة عن نشاط الكليات وأقسامها وما تقدمه من برامج وما تمنحه من شهادات
كما شاهد الجميع عرض مرئي وفيلم وثائقي عن ما يمتلكه هذاالصرح العلمي من مقومات وأجهزة تضاهي مثيلاتها من الجامعات على مستوى الشرق الأوسط ،الجدير بالذكر أن الوفد المشارك من مجموعة أنوارطيبة ضم رجال الأعمال المعروفين من أبناء المدينة المنورة حيث ضم كلا من:
الأستاذ منير محمد ناصر
الأستاذ خالد عبدالقادر دقل
الأستاذ محمود أحمد رفيق
الأستاذ عبدالعزيز منصور الشريف -الأستاذ وصفي جمال خشيم – وبعد الجولة غادرت الوفود مودعين بالحفاوة والترحاب

 

كلمات البحث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق