اخبار المناطق

الدكتور أحمد الزائدي يُدشن إذاعة التعليم

منصور قريشي :مكة المكرمة :-

دشن المدير العام للتعليم بمنطقة مكة المكرمة الدكتور أحمد بن محمد الزائدي اليوم الخميس إذاعة التعليم بحضور المساعد للشؤون التعليمية الدكتور فهد بن غرم الله الزهراني ومدير إدارة الموهوبين الدكتور محمد رواس ،وأعرب الزائدي لدى تدشينه عن سعادته بهذه المبادرة التي خرجت من إدارة الموهوبين وأسسها وقام على تطويرها الاستاذ سالم بن سليمان بن جابر مسرحي معلم الموهوبين ،عادها بالفكرة المتفردة والمتميزة ومنصة جديرة بالدعم والإهتمام أخرجت الإذاعة المدرسية عن طريقتها التقليدية مثمناً دور المساعد للشؤون التعليمية في دعمه واهتمامه وإدارة الموهوبين مشيراً أن الإذاعة منصة يُعول عليها أبنائنا الطلاب لصقل مواهبهم وإطلاق إبداعاتهم من خلال هذا الأثير المتفرد وهي فكرة متفردة ومتميزة كان للإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة شرف قصب السبق في إطلاق هذه الإذاعة التي يعول عليها أن تتيح مساحة كبيرة لأبنائنا الطلاب لإطلاق قدراتهم وإبداعاتهم من خال ل هذه المنصة الإعلامية وستحظى بالدعم والتوعية من قبل المدارس وستستقطب الطلاب لبث مشاركاتهم المميزة وإبداعاتهم المتميزة،هذا ويأتي تدشين إذاعة التعليم باعتبار المدرسة البيئة الأساسية التي يمارس فيها الطلاب عملية التعلم وبوجود التقنيات الحديثة التي تُسهم بشكل كبير في دعم العملية التعليمية خرجت اذاعة التعليم لتبث لجميع المدارس وباحترافية عالية وتكون منبراً لصوت التعليم المسموع بشكل مضمون داخل كل مدرسة،ويهدف مشروع اذاعة التعليم لتحفيز الطلاب بالإلقاء على ملايين المستمعين واستضافة المسؤولين عبر اتصال هاتفي وهي تعتبر منصة لنشر قصص النجاح بالإضافة لتنفيذ مسابقة الاذاعة على مستوى المملكة ونشر التوعية والأخبار بشكل متزامن واستقطاب مذيعي المستقبل ومناسبة كذلك لبث المناسبات الوطنية والعالمية والتنافس بين ادارات التعليم في المملكة بأن تكون الصوت المسموع داخل فناء كل مدرسة بالمملكة مع تقنين وتوحيد محتوى البث الاذاعي المدرسي على جميع المدارس يضمن مخرجات بجودة عالية في المجالات التعليمية والتربوية والثقافية والتشجيعية حيث تسهم في تشجيع الطلاب والطالبات على الاهتمام بمتابعة إذاعة التعليم والمشاركة فيها
وتكمن أهمية اذاعة التعليم في القدرة على نشر كل ما قد يُسهم في دعم العملية التعليمية بكل سهولة للحصول على نتائج متوقعة في خطوة جديدة لنقلة نوعية في نشر المعلومات بشكل سريع على مسامع الكل وان يكون المجتمع الطلابي أكثر ثقافة ومستوى تعليمي أفضل وطلاب أكثر تشجيعًا وثقة بالنفس في المشاركة بإلقاء البث على مسامع الملايين بالإضافة للتحفيز العالي للطلاب والطالبات لمشاركتهم
وتستهدف إذاعة التعليم الطلاب والطالبات والمعلمون والمعلمات وأولياء الأمور كمرحلة مستقبلية حيث انطلقت التجربة الأولى للإذاعة من مدارس الموهوبين بتعليم مكّة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق