مقالات

انهمار المطر

تَبَارِيحُ الْمَحَبَّةِ فِيْكِ غَرْقَى
وَقَلْبِيْ فِيْ هَوَاكِ يَظَلُّ أرْقَى
بِرُوحٍ مَاتُرِيدُ الْيَوْمَ إلَّا
صَفَاءً فِيْ لَمَى شَفَتَيْكِ تَشْقَى
لِمَاذَا كُلَّمَا عَانَيْتُ وَجْدَاً
تَعَلَّلَ خَافِقِيْ بِالْحُبِّ حَرْقَا ؟
تُعَاتِبُكِ الْحُرُوفُ وَأنْتِ فِيْهَا
نُبُوغٌ لِلْغَرَامِ يَزِيدُ دَفْقَا ؟
يُعَاتِبُكِ الْفُؤَادُ بِكُلِّ نَجْوَى
لِعِطْرٍ هَلْ تَرَاهُ الْعُمْرَ يَبْقَى؟
فَتَبَّاً لِلنَّوَى الْيَغْتَال*ُ رُوحِي
وَسُحْقَاً لِلْبُعَادِ الْيَوْمَ سُحْقَا
تَعَالَيْ يَا انْهِمَارَ الْمَاءِ طُهْرَاً
فَمِثْلُكِ مِنْ صَفَاءِ الْمَاءِ أنْقَى
خالدالبار

كلمات البحث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق