الادبية

..مَكِيَةٌ/مَدَنيةٌ!!

كلمات الشاعر
أبوظافرالبكالي

 

أي النهار؟ومن أي الدُجى انسَلَخَ؟
وكيف يُطوى المدى في شِدَةِِ ورخا

سُبحان من وتجلّى النور في ظُلَمِِ..
أتى على عِلمِ..من عهد الصِبا رَسَخَ!!

كم في فمي آية أُخرى أُرتلها…
شِعراً ..أُدَوِنها في خافقي نُسَخَ!!

مَكِيَةُ كلَّما مَرت بقلب فتىً..
مَدَنيةٌ..كُثر ما غَلَّ الهوى وسَخا

زجاجة وجهها المصباح..مِشكاة..
قلبً تَنَعَمَ بالتمكين فانتفخَ

في كونها الشمس والقَمَر المنير..إذا…
هَمى على جِسمها الماء النقي ..اتَّسَخَ

لم ألق في عالمِِ ..قاموس تَرجمها
سِوى فؤاد على عرش الهوى شمَخَ

..كَفى بروحي وأقلامي وقافيتي..
مُهداه من شاعرِِ ضَمَّتهُ ما رَضَخَ

كلمات الشاعر
أبوظافرالبكالي
2019/9/25

من ديوان
مدينة من الخَشَب

اتَسَخَ/بَانَ عليه أثَر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى