اخبار ثقافية

المملكة تستضيف إجتماعات المكتب التنفيذي والمجلس الوزاري العربي للسياحة

وائل عدنان الصائغ – هشام سفير الدين : الأحساء :-

تستضيف المملكة العربية السعودية من خلال الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطنى إجتماعات المكتب التنفيذي والمجلس الوزاري العربي للسياحة فى دورته ال (22) بالاحساء عاصمة السياحة العربية لعام 2019 خلال الفترة من (21-23/12/2019م )
وتشارك المنظمة العربية للسياحة بوفد برئاسة معالي رئيسها الدكتور بندر بن فهد آل فهيد في إجتماعات المكتب التنفيذي في دورته 25 والمجلس الوزاري العربي للسياحة في دورته 22 بعاصمة السياحة العربية الاحساء لعام 2019م وتستلم المملكة العربية السعودية رئاسة الدورة من جمهورية مصر العربية
وأوضح معالى رئيس المنظمة العربية للسياحة الدكتور بندر آل فهيد بأن جدول أعمال الإجتماع يتضمن العديد من الموضوعات المعنية بالشأن السياحى العربي منها: الإطلاع على تقرير وقرارات الإجتماع المشترك الثانى لوزراء السياحة والثقافة فى الدول العربيةوالإطلاع على المسودة المحدثة لوثيقة الإستراتيجية العربية للسياحة والمقدمة من وزارة السياحة بجمهوريةمصر العربية وأيضا الإطلاع على
خطة عمل مقدمة من هيئة البحرين للسياحة والمعارض لتفعيل محور المعلومات والاحصاءات السياحية لدعم الإستراتيجية العربية للسياحة
ودعم قطاع فلسطين بمجال السياحة ونتائج وتوصيات منتدى السياحة الميسرة فى المنطقة العربية والذى أقيم بجمهورية مصر العربية
بالتعاون بين وزارة السياحة المصرية والمنظمة العربية للسياحة والاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى وبرعاية جامعة الدول العربية والإطلاع أيضا على ورقة مقدمة من مجلس وزراء الداخلية العرب تتعلق بتحديات الأمن السياحى وآليات المواجه -وأشار آل فهيد بأن المنظمة ستطرح عدة مواضيع هامة لنقاشها أثناء الإجتماع والتى تخدم القطاع السياحى على إمتداد الوطن العربى من أهمها إقامة ملتقى إقتصادى عربي يهتم بالشأن السياحى على هامش كل دورة لإنعقاد المجلس وذلك لعرض التجارب السياحية العربية بهدف نقل الخبرات والإستفادة من تطبيقهافيما بين الدول العربية وعرض توصيات الملتقى العربى الثانى للأمن السياحى والذى أقيم مؤخراً بعاصمة السياحة العربية الأحساء برعاية وحضورصاحب السمو الملكى الامير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية وبمشاركة أصحاب السمو والمعالى وزراء السياحة وقادة الأمن ومدراء المنظمات العربية والمهتمين بمجال صناعة السياحة على إمتداد الوطن العربي بالإضافة لتقديم المعايير المحدثة
لعاصمة السياحة العربية وتقديم عرض بالتعاون مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطنى حول كافة الفعاليات والبرامج التى نفذت بالاحساء أثناء تتويجها كعاصمة
للسياحة العربية لعام 2019 وتقديم تقريرأنشطةوانجازات المنظمة الاقليمية والدولية على مدار عام 2019بالإضافة لعرض مبادرات المنظمة واتفاقياتها مع شركاءها الاستراتيجين لإستفادة المجلس الوزارى العربي منها وعرض تقرير تحليل تنافسية السياحة والسفر لعام 2018م للعالم العربي ومراكزها عربيا ودوليا والذى اعدته المنظمة وتابع بأنه فى نهاية الإجتماع سيتم إنتخاب أعضاء المكتب التنفيذى للمجلس الوزارى العربي للسياحة لعامة 2020 2021 م والإتفاق على موعد ومكان عقد الدورة 23
للمجلس الوزارى العربي للسياحة والدورة 27 لمكتبه التنفيذى فى عام 2020 م مؤكدا بأن المنظمة العربية للسياحة فى إطار مجلس وزراء السياحة العرب تولى الإهتمام في دعم وتنمية الإستثمارات السياحية العربية وتطويرها من خلال تذليل كافة الصعوبات والمعوقات التى تواجهها حيث أنشأت مؤخرامركز التحكيم السياحى والذى يضم فى عضويته نخبة من الشخصيات القانونية على إمتداد الوطن العربى لحل أى مشاكل تواجه تلك
الإستثمارات وتابع بأن المنظمة تصدر ايضا بوالص لضمان الإستثمار وذلك من خلال الإتفاقية الموقعة فيما بين المنظمة والمؤسسة الإسلامية لتأمين الإستثمارات وائتمان الصادرات والتابعة لمجموعة البنك الاسلامى للتنمية حيث تتوقع المنظمة أن تصل قيمة الاستثمارات السياحية بالعالم العربي بنهاية عام 2020 م إلى 323 مليار دولار مشيراً بأن تقرير تحليل تنافسية السياحة والسفر للدول العربية والذى اعدته المنظمة بنهاية عام 2018 م يشير بأن الدول العربية قد حققت نتائج إيجابية فى أعداد السياحة الوافدة اليها حيث وصلت بحدود 92 مليون سائح ويتوقع أن يزور المنطقة العربية بحلول عام 2030 ما يزيد عن 225 مليون سائح مؤكدا بأن السياحة صناعة كبرى ومورد إقتصادي مهم نتيجة لمردودها الاقتصادى الضخم على ميزانيات الدول حيث حققت مساهمات ايجابية في اغلب القطاعات المرتبطة بها بنسب تصل الى ١٠% من الناتج المحلى الإجمالي العالمى بالاضافة ل ٣٠ % من الصادرات الخدمية و ٧ % من صادرات العالم مؤكداً مدى أهمية تنمية السياحة البينية العربية وتطويرها لما لها من مردود اقتصادي مباشر على الدول العربية وشعوبها، مما ينمي مجتمعاتها المحلية ويثري قاعدتها مشيراً بأن المنظمة تتوقع زيادة في إعداد السياحة الوافدة للمنطقة العربية خلال 2020 بنسبة تتراوح ما بين ١٠% إلى ١٥%، مقارنة مع عام 2019 .
وأختتم حديثه مشيداً بجهود المملكة العربية السعودية وخطتها الطموحة من خلال رؤية المملكة 2030 فى تنويع مصادر الدخل والتى تتعلق بتنمية وتطوير القطاع السياحى بالمملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الامين ودعمهم لجهود الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطنى لاطلاق استراتيجية السياحة فى السعودية وفتح المملكة لسياح العالم لتحقق 100 مليون سائح بنهاية عام 2030 وتصنيف (3) مدن سعودية بين أفضل (100) مدينة في العالم بالاضافة لانشاء عدة مشاريع سياحية كبرى بمناطق مختلفة بالمملكة بمواصفات عالمية والتى بلاشك ستحقق نتائج ايجابية للسياحة تخدم رؤية المملكة لتجعلها محطة رئيسية للمنطقة للسائح الدولى أو العربي لزيارتها وهى مشروع القدية ومشروع بوابة الدرعية ومشروع البحر الاحمر ومشروع مدينة نيوم ومشروع أمالا

كلمات البحث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق