اخبار المجتمع

معلِّم ينهي معاناة أخيه ويتبرَّع له بكليته و”قائد ثانوية.بمكة المكرمة” يكرِّمه

منصور فريشي – هشام سفير الدين :مكة المكرمة :-

 

في بادرة رائعة قام المعلِّم كمال المالكي بمدرسة ثانوية مؤتة بمكة المكرمة

بالتبرع بإحدى كليتيه لأخيه الأكبر منهيًا بذلك المعاناة التي عاشها بعد إصابته

بمرض الفشل الكلوي – ونتيجة هذا العمل الإنساني الرائع قام قائد ثانوية مؤتة

بمكة المكرمة بتكريم المعلم كمال المالكي على ما قام به من عمل إنساني

ولفتة اخوية تجاه أخيه الأكبر مؤكدًا أن هذا العمل وهذه البادرة الجميلة تنم عن

إحياء النفس -ووجه كلمة للمعلم كمال المالكي :
قائلا “ما قمت به من عمل فخر للجميع ويعتبر أحد الدروس العملية للجميع،

وبينهم الطلاب”حضر حفل التكريم لفيف من رجال الفكر والأدب والثقافة – ورجال التربية

والتعليم يتقدمهم
مساعد مدير التعليم الدكتور فهد غرم الله الزهراني ، ورؤساء بعض المكاتب الإشرافية،

وأشاد الدكتور فهد الزهراني على هذه الجهود المباركة ، واللفتة الأخوية التي قام بها

منسوبو ثانوية مؤتة ،وأثنى على قائدها الأستاذ عبدالله الثقفي، بعدها ألقى المعلم

الأستاذ كمال المالكي كلمة بهذه المناسبة شكر فيها زملاءه المعلمين على هذا

التكريم غير المستغرب ، وبين أن الإنسان معرّض لمثل هذه المواقف الإنسانية التي

قد يمر بها في حياته -وأختتم الحفل بكلمة للأستاذ علي الثقفي شكر فيها الأستاذ كمال ومنسوبي مدرسة مؤتة قيادة ومعلمين على هذه المبادرة الجميلة والألفة بين المعلمين  .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق