اخبار محليه

أمير الشرقية يرعى إتفاقية بين “وزارة العمل والتنمية الإجتماعية” و”أمانة المنطقة الشرقية”

 

منصور نظام الدين :المنطقة الشرقية :-

رعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن

عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية.بمكتب سموه بديوان

الإمارة توقيع إتفاقية بين كلٍ من وزارة العمل والتنمية

الإجتماعية يمثلها معالي مساعد وزير العمل والتنمية

الإجتماعية المهندس محمد بن ناصر الجاسر، وأمانة

المنطقة الشرقة يمثلها معالي أمين المنطقة الشرقية

المهندس فهد بن محمد الجبير، وذلك لتعزيز مبادرات

الوصول الشامل لذوي الإعاقة
وبارك سموه هذه الإتفاقية، مؤكداً أن الشراكة بين

القطاعات الحكومية من أجل تحقيق الأهداف التنموية،

ستسهم بمشيئة الله في تعزيز الأعمال، وتطويرها، مؤكداً

على أهمية الحرص على التوازن في أداء العمل، وذلك

بأداء الأعمال وفق المحدد لها، دون إسراعٍ وتفويت

للجودة، أو تأخير وتفويت لمصالح المستفيدين، مبيناً

أهمية العمل على تجويد المخرجات، متمنياً سموه

مواصلة العمل لأن تشمل هذه المبادرة كافة محافظات المنطقة الشرقية.

 

من جهته عبر معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد

الجبير عن شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة الشرقية

على ما تفضل به سموه من توجيهاتٍ كريمة، مؤكداً أن

أمانة المنطقة قد عملت على تطبيق معايير الوصول

الشامل لذوي الإعاقة، وأضافتها لاشتراطات الترخيص

للمنشآت، موضحاً أن ذوي الإعاقة فئة عزيزة وغالية،

وواجبنا أن نعمل لتيسير تنقلهم وتحركاتهم أسوةً بغيرهم، مبيناً أن الأمانة تعمل على ذلك وتتابع التجاوزات في هذا الشأن.

 

كما عبر معالي مساعد وزير العمل والتنمية الإجتماعية

المهندس محمد الجاسر عن شكره وتقديره بإسمه وبإسم

منسوبي فرع الوزارة بالمنطقة، وفئة ذوي الإعاقة لسمو

أمير المنطقة الشرقية، مبيناً أن هذه المنجزات التي

تتحقق في المنطقة بفضل الله ثم بفضل متابعة سموه

الدائمة والمستمرة للمشروعات والمبادرات التي تطلق في

المنطقة، وحرصه على أن تكون وفق أفضل الممارسات والتطبيقات .

يشار أن الإتفاقية تعنى بتعزيز مبادرات الوصول الشامل

لفئة ذوي الإعاقة في المنطقة،وتطوير التجربة التي بدأت من أمانة المنطقة الشرقية.

أمير الشرقية يرعى إتفاقية بين "وزارة العمل والتنمية الإجتماعية" و"أمانة المنطقة الشرقية"
أمير الشرقية يرعى إتفاقية بين “وزارة العمل والتنمية الإجتماعية” و”أمانة المنطقة الشرقية”

كلمات البحث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق