اخبار العالم

الأمم المتحدة: المعاملة التي يلقاها أسانج تعرض حياته “للخطر”

صدي المواطن-متابعات

 

أكد مقرر الأمم المتحدة حول التعذيب، الجمعة، أن المعاملة التي يلقاها مؤسس موقع ويكيليكس جوليان

أسانج الموقوف في بريطانيا، والمهدد بتسليمه إلى الولايات المتحدة التي تتهمه بالتجسس،

تعرض حياته

“للخطر”.

وعبر نيلز ميلزر الذي زار أسانج، في مايو، في سجنه بلندن، عن “قلقه إزاء استمرار تدهور

الوضع الصحي

لجوليان أسانج منذ توقيفه واحتجازه في بداية العام الجاري”.

وأكد الخبير أن “حياته أصبحت في خطر”.

ويتهم القضاء الأميركي أسانج بـ”التآمر”، والمشاركة في “عصابة أشرار” لارتكاب “قرصنة معلوماتية” بسبب مساعدته المحللة السابقة في الاستخبارات العسكرية شيلسي مانينغ على الحصول

على كلمة مرور،

والوصول بذلك إلى آلاف الوثائق الخاضعة للسرية الدفاعية.

ويرفض أسانج تسليمه إلى الولايات المتحدة، حيث يمكن أن يحكم عليه بالسجن خمس سنوات

على الأكثر، حسب ممثل وزارة العدل الأميركية. لكن تستمر إجراءات دراسة تسليمه إلى هذا البلد.

وبانتظار ذلك، يمضي أسانج حكما بالسجن خمسين أسبوعا، بتهمة مخالفة شروط الإفراج المؤقت عنه، أثر

لجوئه إلى سفارة الإكوادور، حيث أمضى سبع سنوات.

كلمات البحث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق