اخبار اقتصادية

مستثمرون يطالبون بإعادة النظر وعزل قسم تقديم الوجبات

 

منصور نظام الدين :مكة المكرمة :-

ألقى قرار رفع الضريبة على المطاعم والمقاهي

التي تقدم الشيشة بنسبة 100% على حجم

الإقبال عليها،وأضطر كثير من أصحاب هذه

المنشآت بمنعها بسبب عزوف الناس عن الحضور

-ويؤكد محسن آل صمع مستثمر في قطاع

المطاعم بمدينة جدة أن الضريبة الأخيرة برفعها

لـ100 % ستؤدي إلى إغلاق النشاط التجاري

خلال الشهرين القادمين بحلول ٢٠٢٠ -وشدد أن

الضريبة التي فرضت ستحد من نسبة الأرباح في

هذا القطاع ،وستسهم في خفض القوة الشرائية

من 15% إلى 10% خصوصا في وقت المواسم

وأشار إلى أنه من الصعوبة بمكان الحصول على

أرباح معقولة بعد رفع الضريبة،مبينا أنهم منذ

صدور القرار سارعوا بإعادة الهيكلة في جميع

النواحي وأسعار وتحمل الضريبة لتخفيف من

عزوف الناس -وعن أهم السلبيات من القرار قال

:”ستسهم في ضعف الإقتصاد والإستغناء عن

الموظفين السعوديين وتدني مستوى الدخل لدى

المنشآة من٥٠% إلى ١٠% وتمنى إعادة النظر في

القرار خصوصا في عدم شمول الطعام بهذه

الضريبة،مؤكدا أن القرار كان بمثابه صدمة

قاسيه له
وللمستثمرين الجدد في هذا القطاع، مطالبا

بإعادة النظر فيه لأنه سيصبح نشاطاً منفردا.

من جهة أخرى دعا السيد طاهر عبدالرحمن

مستثمر في قطاع السياحة الفندقية

لمراجعة القرار حفاظا على الاسـتـثمـارات الكبرى

الـتي تم ضخها الـقـطـاع، مشيرا إلى أن القرار

يؤثر على الأيدي العاملة في المطاعم ، داعيا

لإستثناء الوجبات من الضريبة التي فرضت مـــن

أجل الحد مـن الآثار السلبيٌـــة التي تعود على

المجتمع من الشيشة

بدوره دعا نائب رئيس المجلس البلدي فهد

الروقي بضرورة إعادة النظر في القرار وإلزام

عزل الشيشه عن المطاعم والكافيهات حفاظا

على سلامة العوائل والأطفال، مشيرا إلى أن

المطاعم
والمقاهي خصصت لقضاء العوائل أوقاتها فيها

بعيدا عن منتجات التبغ التي تسبب الحساسيه

للأطفال وكبار السن – وأكد أن فرض الضريبة

هذه القيمة المرتفعة ستؤثر على الشباب حيث

أن متوسط الدخل للشاب السعودي ٤٠٠٠ ريال

شهريا وبالتأكيد سيكون هذا القرار محبط

،وسيتجة الشباب إلى مخالفه القيم السلوكية

والذهاب لأماكن مخالفه غير مدرجة شعبيه غير

معروفه وسيؤدي ذالك إلى التهاوي بالأخلاق

السيئة في المجتمع

.وأكد على ضرورة تواجد منتجات التبغ بأنواعها

المختلفة في الفنادق نظرا لتوافد السياح للمملكة

وبالتأكيد ستكون بيئة المملكة مناسبه لجميع

السياح من جميع دول العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق