اخبار الصحة

الرياض تحتضن اكبرتجمع إعلامي مع جراحي التجميل .

 

د. جمال جمعه : المؤتمر السعودي الثاني لجراحه التجميل علامه فارقه عربيا في هذا المجال ورياده السعوديه في الطب والعلم والجمال

الرياض : حلاالزين

احتضنت الرياض مؤتمرا صحفيا إستباقيا لاكبر تجمع لجراحي التجميل في الشرق الاوسط وهو المؤتمر السعودي الثاني لجراحة التجميل الذي تنظمه جمعية الرعاية الجراحية التجميلية والذي سيستضيف ما يربو على23دوله ويقدم 120محاضرة وورشة عمل في مطلع شهرديسمبرالقادم .
حيث التقى مساء الخميس 17اكتوبر مايربو على 40اعلاميا يمثلون جهات اعلامية مختلف في فندق كراون بلازا الرياض،مع رموز الجراحه التجميليه بالمملكه ليميطوا اللثام عن ابرز التحديات والطموحات في جراحة التجميل لتقديم المؤتمر وكشف المفاهيم الخاطئه لدى المجتمع.
وقد انطلق المؤتمر الصحفي بكلمه ترحيبيه من رئيس اللجنه المنظمه د.جمال جمعه استهل فيها بذكر الانجازات التي تحققت في المؤتمر في نسخته الاولى العام الماضي.
وقدم نبذة عن المؤتمر الثاني بعد أن لاقى المؤتمر الأول في أبريل الماضي نجاحا كبيرا في المملكة و يسعى لتطوير المجال الطبي في هذا الشق الجراحي وهو جراحة التجميل والترميم والتحسين ،وكذلك قطاع التمريض وعلاقتة الوثيقة بالجراح ودور التمريض الفعال في المنظومة الجراحية والعلاجية.
يعتبر المؤتمر  وهو بمثابة نقطة إلتقاء للأطباء والتمريض السعوديين والخليجين ومنطقة الشرق الأوسط لمتابعة كل ما هو جديد سواء في الأبحاث العلمية أو الأجهزة الطبية أو الأدوية في هذا المجال ،وأن مايميز المؤتمر هذا العام بكونه يضم خمسة مؤتمرات بنفس الوقت:

1. المؤتمر السعودي لجراحة التجميل والترميم

2. مؤتمر التمريض العالمي بالتعاون مع كلية التمريض جامعة الملك سعود

3. مؤتمر جراحة الوجه والفكين وشق الشفة بالتعاون مع جمعية تشوهات الوجه وشق الشفة بجامعة الملك سعود والحرس الوطني.

4. مؤتمر الرياض لجراحات وترميمات الثدي بالتعاون مع مستشفى الملك فيصل التخصصي.

5. يوم البحث العلمي للأطباء المقيمين
والذي يأمل أن يكون ” المؤتمر السعودي العالمي لجراحة التجميل ” من المؤتمرات الرائدة في منطقة الشرق الأوسط ، كما يضم المؤتمر العديد من الأساتذة العالميين سواء من الشرق من اليابان إلى كندا وأمريكا وأوروبا والبرازيل ، مع مشاركة والعديد من الأساتذة السعوديين سواء من الجامعات أو من الاستشاريين المميزين ، والأخصائيين والأطباء الجدد وأيضا الأطباء السعوديين المقيمين ،

كماأن المؤتمريبث الجديد في عالم الطب بشكل سريع ومباشر عن طريق الإلتقاء والحضور والمناقشة الحية والفعاليات والورش التي تكون مصاحبة للمؤتمر ، وكذلك آخر ما وصلت إليه التكنولوجيا والمصنعيين والعلماء في هذا المجال ، آملين أن يحقق المؤتمر مبتغاة في الريادة الطبية للملكة العربية السعودية .
ويهدف المؤتمر همزة وصل بين جميع أطراف المنظومة الجراحية التجميلية على رأسهم المريض.
والذي يهدف الي الإرتقاء بالمستوى المهني والعلمي لجراحي التجميل
وان يكون  نقطة إلتقاء بين الشركات والجراحين والمتحدثين السعوديين والعرب والعالميين.
كما سيكون  إثراءا للمحتوى الطبي التجميلي والترميمي والتحسيني في المملكة.
ومتابعة آخر الأبحاث العلمية وأحدث التكنولوجيا العالمية في مجال الجراحة.
وكذلك إبراز دور الطبيب والتمريض السعودي ومشاركته الفعالة.
و الاهتمام بالأطباء المقيمين وتدريبهم ومهاراتهم الجراحية.
وتحقيق ريادة المملكة والسبق في المؤتمرات الطبية الفعالة
وأن يكون مؤتمرا سنويا مشهوراً عالمياً وفي منطقة الشرق الأوسط يساهم فيه الجميع .
ويشارك هيئات والجهات المشاركة:

· الجمعية العالمية لجراحة التجميل

· كلية التمريض بجامعة الملك سعود

· جمعية الرعاية الجراحية التجميلية

· الجمعية السعودية لجراحة تشوهات الوجه وشق الشفة والحنك

· الكلية الأمريكية للجراحين

· الجراحة الترميمية للثدي بمستشفى الملك فيصل التخصصي

· مجموعة من الجمعيات العربية والأجنبية لجراحة التجميل والترميم والإصلاح.

ثم توالت مداخلات الاعلاميين عن ابرز سمات المؤتمر حيث اوضح اعضاء اللجان المنظمه وهم د. جمال جمعه
رئيس اللجنه المنظمه
د. فؤاد خالد هاشم
د. محمد امير مراد
د. عدنان جليدان
د. عبد العزيز الجرمان
البروفسور محمد قطان
د. سمر الحايك
د. مناف الغزاوي
د. بشر الشنواني
د. تغريد الحمصي
د.حمود الحربي
د.مي الراشد
انه في ظل الانفتاح الذي تعيشه السعوديه ستكون وجه حقيقية للسياحه العلاجية في الجراحه التجميلية من خلال دعم تسهيل الزيارة للسعوديه في انها تحتضن ابرزقامات الاطباء على مستوى العالم في هذا التخصص.
وان انعقاد المؤتمرالصحفي تزامنا مع انطلاق فعاليات موسم الرياض،سيكون ارهاصا ورسالة عميقه عن مدى تقدم الطب بالمملكه بشريا وماديا وتقنيا في هذا المجال والخبرات العريقه.

كما اوضح المتحدثين عن وجودبث حي ومباشر للعمليات عبر تقنية الحديثه لبعض العمليات التي يحتاجها الاطباء عبرتلك التقنيات.
وكذلك اطلاق جائزة لافضل بحث علمي في هذا المجال الذي بدورها ستكون نواه لجائزه سنويه باسم رائد جراحه التجميل بالمملكة العربية السعودية واحد ابرز الجراحين العالميين البرفسور محمد قطان الذي كتب اسما خالدا للسعوديه في بحوث الجراحه التجميلية والتي بلغت 400بحثا علميا نشرفي مجلات طبيه محكمه.
واوضح المتحدثين ان عمليات الجراحه التجميلية تبدأمع الانسان من عمر يوم واحد وان هنالك خلط لدى العامه والناس عن الجراحه التحسينيه والجراحه التجميلية بفروعها مثل الحروق،تشوهات الجمجمه والشفه الارنبية والجماليه التحسينية والمجهريه.
وشدد المتحدثين على اختيار المراكز الطبيه والاطباء المعروفين خارج السعوديه نظرا لما يحدث من تجارب علاجية فاشلة بالخارج تتم معالجه أثارها لدى اطباء بالمملكه،الذين يحملون سجلا حافلا في عمليات الجراحه التجميلية وليس ادل من ذلك العلميات التي تقوم مدينه الملك عبدالعزيز الطبيه لفصل السياميين بكل براعه واقتدار.
ثم عرج المتحدثين على أن المؤتمر سيحقق النظرة الشامله للرعاية بالمريض ومشكلاته الصحيه،بمايتناسب مع التوجه الوطني للرؤيه الوطنيه الشامله في الرعاية الصحية لتحقيق مفهوم جودة الحياه.
ومن ناحية المشاركات المجتمعية بالمؤتمر قدم نادي الطلبة بكلية التمريض بجامعه الملك سعود في نسختي المؤتمر تواجدا مشرفا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق