اخبار المجتمع

مجموعة قضايا وطنية تحتفل باليوم الوطني89 بحضور الأميرة د الجوهرة بنت فهد

 

حصة بنت عبدالعزيز

احتفلت مجموعة قضايا وطنية باليوم الوطني 89 للمملكة العربية السعودية وذلك في الحفل الوطني الذي أقيم مساء البارحة في مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني بالرياض.

وتضمن الحفل كلمة لمؤسس المجموعة المستشار الإعلامي الأستاذ خالد بن عبدالمحسن التويجري هنأ فيها حكومة خادم الحرمين الشريفين والمواطنين بذكرى اليوم الوطني ال٨٩ ،

وأوضح الأستاذ خالد التويجري مسيرة نشأة مجموعة قضايا وطنية ونهج المجموعة في طرح القضايا الوطنية وإقامة الندوات العلمية التي تلامس حياة المواطن والمقيم في المملكة العربية السعودية من خلال استضافة أصحاب المعالي والسعادة ورفع التوصيات بعد إقرارها إلى الجهات ذات الاختصاص، مساهمة في المسؤولية الوطنية والاجتماعية.

وعبر التويجري عن سعادته بهذا الحفل الوطني لمجموعة قضايا وطنية وقال كل عام وو طننا بألف خير إن أبهى صور الاحتفال بذكرى هذا اليوم الوطني الكبير في تاريخه وانـجازه ، هو تجديد وتأكيد الالتزام بنطاق المسئولية ، وتحمل الأمانة على كل من ألقيت على عاتقه منا ، والعمل الدؤوب على المشاركة في التنمية الشاملة العملاقة التي يقودها سيدى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز أيده الله ، وما ذاك الا وفاءاً وترجمة واضحة لمشاعر الوطنية والولاء التي بلا ريب تتجاوز حدود التعبير إلى الالتزام والتنفيذ.

حفظ الله الوطن وأدام عليه العزة والرفعة في ظل قيادته الرشيدة، إن قضايا وطنية مجموعة تضم نخبة الوطن من مفكرين وادباء ومثقفين ومثقفات وإعلاميين وإعلاميات وأكاديمين وطلاب علم.

وبمناسبة اليوم الوطني ترفع أسمي أيات التهاني والتبريكات لمقام سيدي خادم الحرمين الشرفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان وإلى الشعب السعودي الوفي.
يسعد أبناء وبنات الوطن في مجموعة قضايا وطنية إن حفلنا اليوم مشاركة في فرحة الشعب السعودي بهذه المناسبة الغالية والعزيزة على قلوبنا واستمراراً لنهج قضايا وطنية في طرح العديد من الملفات الساخنه لبعض قضايا الساعة وتشكل سطورها دائرة جديدة، نأمل أن تضيف بعدا آخر كان خافيا من الحقيقة الكبرى المضيئة بنور صباح الوطن، وألوان الطيف الجديد طيف الإنجاز.

وفي عهد التنمية الشاملة والإصلاح الذي جعل منها سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك. سلمان بن عبدالعزيز( حفظة الله ) عهداً لبناء المستقبل وتوطيد أركانه والاستثمار في المواطن السعودي وفتح مجالات علمية عالمية له وتعزيز مشاركته الفعالة في بناء الوطن بمختلف قطاعيه العام والخاص ، وعلى المستوى الخارجي وفي نطاقي التأثير والالتزام ، لم تحد المملكة العربية السعودية عن التزامها بالقضايا العربية والإسلامية ، فقد كانت ولا زالت سنداً لتلك القضايا من خلال سياسة خارجية رزينة, جعلت من الرياض دائرة مهمة من دوائر صنع القرار الدولي ومشارك مؤثر في القضايا الدولية وحفظ الأمن والسلام العالمي .

في ختام كلمتي أشكر صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر أمير منطقة الرياض والشكر موصول للأميرة الدكتورة الجوهرة بنت فهد رئيسة الفريق العلمي ولفريقها علي جهودهم المخلصة كما أرحب في الحضور وأشكرهم علي تلبية الدعوة ولا يفوتني أن أشكر الدكتور عبدالله الفوزان وزملائه في مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني على الدعم وحسن الضيافة والتنظيم.

كما أشكر الراعي لهذه المناسبة أبناء عبدالله بن عبدالعزيز المشيقح (شركة الوسائل الصناعيه) على رعاية الحفل.

من جانبها عبرت صاحبة السمو الأميرة الدكتورة الجوهرة بنت فهد عن فرحتها الغامرة بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني 89 للمملكة العربية السعودية وإقامة هذا الحفل الوطني الذي يجسد مشاعر الانتماء والمواطنة، كما تضمنت كلمة سموها بيان الجهود المتميزة التي يقدمها الفريق العلمي بمجموعة قضايا وطنية، بدءا من اختيار عناوين الندوات وتوجيه دعوات الاستضافة إلى المختصين والمختصات من المسؤولين والمسؤولات، لإقامة الندوات والمحاضرات ذات الشأن الوطني، والخروج بالتوصيات التي من شأنها تقديم الحلول ومعالجة العقبات التي تواجه المواطنين والمقيمين، وأضافت الأميرة الدكتورة الجوهرة بنت فهد أن مجموعة قضايا وطنية

كما قدم الدكتور عبدالله الفوزان كلمة شكر فيها مؤسس مجموعة قضايا وطنية الأستاذ خالد التويجري والأعضاء، مشيدا بما تسهم به المجموعة ونتاجها العلمي والاجتماعي، والمواهب والقدرات التي يمكلها أعضاء المجموعة،الأمر الذي انعكس واقعا عمليا إيجابيا على أرض الواقع، وإسهام المجموعة في إيجاد الحلول والمقترحات للقضايا الوطنية.

وتوالت فقرات الحفل بتقديم عرض مرئي عن أنشطة المجموعة وإنجازاتها، بالإضافة إلى تقديم القصائد الوطنية للشعراء أعضاء المجموعة الشاعر ابن نجيد والشاعر الأستاذ محمد الضالع والشاعر الدكتور نايف رشدان والشاعرة أمل الدوسري.

وفي نهاية الحفل تم تكريم صاحبة السمو الأميرة الدكتورة الجوهرة بنت فهد بن محمد آل سعود مديرة جامعة الأميرة نورة “سابقا” ورئيسة الفريق العلمي بالمجموعة، كما تم تكريم معالي الدكتورة إيناس العيسى مديرة جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن والدكتور عبدالله الفوزان الأمين العام لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، والدكتور محمد المقبل وكيل وزارة التعليم،

كما تم تكريم الرعاة والداعمين ولجان العمل والأعضاء من الأكاديميين والإعلاميين والمثقفين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق