اخبار المناطق

قانوني يكشف عن العقوبة المتوقعة على الشاب المعتدي على موظفة في إحدى الفنادق بجازان

صدي المواطن-متابعات

 

كشف القانوني عبدالرحمن سلطان أن تحديد حجم العقوبة في واقعة العراك بفندق محافظة صبيا يعود لسلطة القاضي التقديرية؛ نظراً لوجود فراغ تشريعي في عقوبة الاعتداء على موظف القطاع الخاص.

وقال “سلطان” من خلال ما شاهدناه في المقطع المتداول يتضح أن هناك اعتداءً متبادلاً بين رجل وامرأة تعمل في الاستقبال، وبدأ ذلك بسكب الموظفة كوباً به قهوة كما ذكرت على الشخص الواقف أمامها ثم قام هذا الشخص باستخدام القوة والعنف من خلال الاعتداء اللفظي والجسدي على الموظفة.

وأضاف: بما أن الجهات المختصة قد شرعت باتخاذ الإجراءات النظامية بحق طرفي الواقعة وسماع أقوالهما، فبلا شك أن الطرفين سيخضعان للاستجواب والمحاكمة، فما قاما به جريمة توجب العقوبة التعزيرية.

وأردف: هناك فراغ تشريعي بشأن عقوبة الاعتداء على موظف القطاع الخاص، حيث إن العقوبة ليست مقدرة كما هو الحال للموظف العام، ويخضع الحكم لسلطة القاضي التقديرية.

وتابع: أما في حالة الاعتداء على الموظف العام فقد شرع المنظم لهذه الجريمة عقوبة نص عليها نظام مكافحة جريمة الرشوة في المادة السابعة التي تنص على أن: “استعمال القوة أو العنف أو التهديد في حق موظف عام للحصول منه على قضاء أمرٍ غير مشروع، جرم يعاقب فاعله بالسجن مدة تصل إلى عشر سنوات، وغرامة تصل إلى مليون ريال”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق