اخبار التعليم

الطالب المتميز في حوار بيئي

 

عبدالرحمن بيمه :مكة المكرمة :-

بحضور الطالب المتميز/ مشعل المالكي المتأهل على مستوى تعليم مكة لجائزة التميز ١٠ وفي حوار بيئي ثقافي توعوي في مدرسة الفرسان الاهلية الثانوية مكة المكرمة بحي الشوقية ومن مبادرة معآ لبناء جيل بيئي متكامل والتي ينفذها واطلقتها بإدارة النشاط بإدارة التعليم بالمنطقة سعادة الناشط والخبير البيئي الدكتور/ فهد عبدالكريم تركستاني- أستاذ الكيمياء بجامعة أم القرى بمكة المكرمة رئيس المسؤولية الإجتماعية بقسم الكيمياء و بتنسيق من إدارة النشاط من قبل منسق المبادرة الاستاذ /سعيد عبدالغني مقلية- بادارة تعليم منطقة مكة المكرمة قام صاحب المبادرة بعمل لقاء حواري ولمدة 40 دقيقة بحضور جميع طلاب المدرسة والتي كانت بعنوان (حوارت بيئية مع الجيل البيئي ) ضمن سلسة من لقاءات ومحاضرات لمدارس مكة المكرمة الثانوية وهدفت إلى زيادة الوعي البيئي لدى الطلاب ونشر ثقافة الإهتمام بالبيئة وإنعكاسها على الفرد والمجتمع .

وحضر اللقاء الحواري كلا من
قائد المدرسة الأستاذ /بندر الرشيدي
والمرشد الطلابي الأستاذ/ المهند الزهراني
والأستاذ /هشام السعدني.

والمعلمين الاستاذ /ماجد الشهري – والأستاذ /حسين الرويثي
هذا وتضمن الحوار نظرة شمولية ومقتطفات عن البيئة الداخلية وكذلك التنوية عن مخاطر المواد الكيميائية وما تسببه من امراض أخطرها السرطان -وإن أهم المواد الخطرة في البيئة الداخلية هي: الاسراف في المواد الكيميائي حيث ذكر أن عدد المواد الكيميائية في المنزل حسب ما ذكرته حماية البيئة الأمريكية حوالي 800 مركب أخطرها حوالي 40 مركب قد يسبب السرطان وتطرق خلالها الدكتور حول عدة مواضيع أخرى منها :
المنظفات الصحية وأثرها على الصحة العامة -حيث نوه لعدم الإهتمام بالتعليمات والإرشادات المكتوبة على العبوات وزيادة التركيز لهذه المنظفات بعد الإستعمال من سوء التهوية.

وقد تحدث أيضا عن التلوث السمعي أو الضجيجي وماله من أخطار على ضعف السمع خاصة بين الشباب حيث ذكر أن ضعف السمع كان في الماضي ما يقارب ال 15 يبداء بعد سن الخمسين اما الآن فالوضع أصبح خطير خاصة بين فائق الشباب حيث بدأ ضعف السمع من سن ال 30 عام وذلك للإفراط في إستخدام الأجهزة الذكية وإستخدام السماعات طوال الوقت أو الأصوات المزعجة من داخل السيارات أو الأفراح –

كما تطرق على ما أطلقته منظمة الصحة العالمية من أمراض وهي متلازمة المساكن الممرضة من سوء التهوية المسبب الرئيسي لمرض المنازل والذي تحول في الأعوام الحالية
كما أطلقت عليه دراسة بريطانية بدل الممرضة السامة ،

وأخيرا تطرق أيضا إلى التلوث الناجم عن التدخين ومضاره على الصحة بشكل عام والقدرة الجنسية للرجل والأنثى كذلك بشكل خاص و مدى ضررها .

وفي نهاية اللقاء شكر قائد المدرسة سعادة الدكتور
/ فهد على ماتم طرحه خلال المحاضرة وأنها كانت مهمة وخاصة أنها تحاكي الطالب ومدى تأثير البيئة عليه وتم تكريم سعادته بتقديم شهادة تقديرا على جهوده المتميزة وقد تفاعل طلاب المدرسة تفاعل كبير خاصة بإطلاق صيحة نحن الجيل البيئي لمدرسة الفرسان الاهلية الثانوية مكة المكرمة بحي الشوقية.

وفي الختام تقدم الدكتور/ فهد تركستاني رئيس لجنة المسؤولية الإجتماعية بقسم الكيمياء بجامعة ام القرى صاحب فكرة ومنفذ المبادرة وكذلك إدارة النشاط بإدارة التعليم بالشكر والتقدير للإعلامي الاستاذ /
منصور نظام الدين –
على جهوده المبذولة في إبراز دور المبادرة في رفع مستوى الوعي البيئي لطلاب والطالبات في المدارس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى