الصفحة الرئيسية / صدى الأدبية / المرأة السعودية – الشموخ والانكسار

المرأة السعودية – الشموخ والانكسار

صدى المواطن – بقلم | خضر الزهراني :

تبقى المرأة السعودية
ملكة الدنيا وعنوان الوفاء
الفخر والاعتزاز والشموخ

ولدت الملوك والأمراء
انتجت العلماء الأجلاء
صنعت الأجيال الأوفياء

أصبحت مفخرة الدنيا
وحديث العالم الكبير
وانمودج الوفاء الراقي

واصلت مشوار العطاء
فنالت الفخر والنجاح
وحازت المجد والفلاح

فمن حقها علينا
الحب والاحترام
والتقدير والسلام
والإخاء والوئام

ومن حقها علينا :
احترام مكاتتها
فلا توضع في أماكن
لايرضاها الله ولا رسوله
ولا تحقق لها الأجواء المناسبة لخدمة الوطن العزيز .

ومن حقها علينا:
نحافظ عليها من الاختلاط
نهيئ لها الأجواء المناسبة
لبيئة عمل راقية.

فليس من الوفاء لها
وليس من التقدير لها
الزج بها في كل الأماكن
والعمل بين الرجال الأجانب.

أيعقل أن تعمل الملكة
في محلات المفروشات بين
أصحاب العضلات.!!

أيعقل أن تعمل الملكة
في بيع التذاكر أو كشك صغير الحجم بجوار
الرجال في منظر مخجل!!

وهناك للأسف الشديد
الكثير مثل هذه الصور السلبية التي لا تليق بمكانة المرأة السعودية ولا تحقق أهداف الرؤيا السعودية 2030 لتمكين المرأة وفق تعاليم ديننا القويم .

بصراحة حزين جدا أن توضع المرأة السعودية
بين الإنكسار الوظيفي والشموخ الانثوي.

بكل لغات الحب والأمل
أنادي :

يا أيها العقلاء

يا أصحاب القرار

أرجوكم أرجوكم

تهيئة المكان المناسب
للمرأة السعودية.

فالفرص كثيرة جدا
في عهد العزم والحزم
الملك سلمان حفظه الله ورعاه وولي عهده الأمين.

ونحن لنا خصوصيتنا المنيرة بالكتاب والسنة التي تجعل المرأة تعيش أجواء
الاطمئنان والإبداع والتطور.

وأنت أيتها المرأة الغاليه
أختاري المكان اللائق
بك وبشموخك
وبوجودك الكبير في عالمنا.

حفظك الله
أيتها “الملكة” ورعاك.

افحص أيضا

جئت يا شعر

احمد المتوكل النعمي جـئت يا شـعر أسـتـحث خـيالي … أعـصر الفـكر أحـتفي بمقال جئت يا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *