قد زاد شوقي

الطائر الجريح

 

قـد زاد شـوقي و زادني ألـما …

أني حـزين أواجـه الـنـقـمـا

يجيـش شوقي إذا ذكـرت بها …

أجـمـل أيامـها و مـا انهـدما

فعشت والشوق محرق كبدي …

يـا أمـلا ظــل دونـهـا ألـمـا

يـا مـن لـصـب مـتـيـم كلـف …

بـاك صبـور لغـيـظه كـظـما

لم أقض في طيب المنى أربا …

وصرت أبكي بما فعلت دما

و هـذه الحال و هي مشـكـلة …

خرجـت منها و لم أعـد قدما

أرى بـقـايا الـجـراح سـاكـنة …

جـوانب الجسم تحـتوي ظلما

كـأنـمـا لــذة الـغـــرام بـه …

و حـلـو وصلي لقـوله احتـكـما

ياذا الغزال الذي قسوت على …

خـل رقـيـق يـكـابـد السـقـما

وهو حليم إذا هوى و إذا اسـ …

ـتـبــد خـل بـصـدقـه الـتزمـا

أخلصت حبا من مهجتي وله ..

صدق حبيب ولست من زعما

واطـول شـوقي إليـك إن بـه …

عشـقا مبينا خـلاف ما انكـتما

أمسـيت في سبـسب بمسغـبة ..

عطشان أشكو إلى هواك ظما

مـا للمـآسي و لـي كـأن لـهـا …

مـواقـع أصبـحـت بهـا رقـما

فالأنـس بعـد الأنيـس صائرة …

بـكـل درب طــيـوفـه عـدمـا

إن الـيراع الـذي كـتـبت بـه …

بديع حـرف يـذوب مـا فـهـما

يعجز عن ذمها وقـد علمت …

من في جمال النفوس قد نظما

إلى مـتى قـال لي إلى زمـن …

روى مـن ســاقـيـاتـه الـنـدمـا

افحص أيضا

شكوى!!

*** شَكَوْتُ فِرَاْقَهَاْ فَأَنَاْ أُعَاْنـــِــــــيْ وَهَلْ سَتُعِيْدُ أَبْيَاْتِيْ حَنَاْنــــِــــيْ؟ ** فَأَجْوَاْئِيْ خَلَتْ مِنْ كُلِّ شــَـــــيْءٍ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.