جديـد الأخبـار
الصفحة الرئيسية / صدى الأدبية / روعـة الـجـمـال

روعـة الـجـمـال

شعر الأستاذ مهدي ناصر رفاعي

خيالك ظل في عيني شعاعا
به أرنو إلى عشق الجمال

ولاح الحسن في عينيك سحرا
أثار بمهجتي حب الدلال

وهمت بسكرة فيك أرتويت
بكأس الحب في نيل الوصال

ألابالله أنت من تكوني
وكيف بلحظك رمي النبال

أصبت برميك أوتار قلبي
وغدوت بمعزل مثل الخبال

أنا المجنون لا قيس وليلى
أنا المفتون ياريم الغزال

لقد فتشت قبلك في البوادي
ولم أظفر بمثلك في النوال

عصرت القلب حتى فاض حبا
وعاد العمر في سن الهلال

وطاش العقل في أعماق حب
براه الوجد في السحر الحلال

عليك الله يا أملي اجيبي
أأنت البدر أم شمس الجبال

كأنك في النساء بلا شبيه
ولاند لمثلك في الخلال

كساك الله من حواء حسنا
وأبدع فيك آيات الجلال

أغيثي قلب ملهوف عليك
دهاه الحب بالداء العضال

أعيدي بهجة الدنيا إليه
ورقي رغم أهوال المحال

هبيه رعشة العشاق جودي
عليه كل ألوان الخلال

أريقي شهد رعشتك وطوفي
بكأس الحب في عمق المجال

أفيضي من حنان القلب حبا
يعب بشربه حتى الثمال

فقد أعطاك حبا من جواه
وشاد بحبك فن المقال

فأنت اليوم في مهواه شعرا
ولحنا للسقيم وللهزال

سأتلو أحلى أنغامي وأشدو
بحبك فوق هامات الجبال

افحص أيضا

ولاء للمليك

  أحمدالمتوكل بن علي النعمي ولاء للمـلـيـك بـكـل نـادي … وحب فيه قد كـدنا الأعادي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.