اخبار ثقافية

اسدل يديك

بقلم – علي عباس شولان

من أعماق دلجة ليل
تتنفس كلماتي إليك
هل أقول إحبك ياقدري ..!
أه… ثم أه
لو كان بإمكاني
فأنا لا أملك من الدنيا
إلا عينيك
وخزانة أحزاني
مفقود…مفقود
لا أعرف في الأرض حتى مكاني ..!
ضيعت اسمي
دربي
ضيعت حتى عنواني
اصبح تاريخي من نسيان النسياني
يقولون
إن الحب قدر
والفراق قدر
فلماذا لا ياتي النسيان على هيئة قدر …!؟
هناك …حيث هناك
وليس هنا
ومابين هنا وهناك
ولد عالمنا
الذي تركناه في مهد صباه
اسدل يديك على يدي
عانق لهفة اشتياق أصابعي
وشوش شفتي بشفاك
تعال … تعال
لنرحل معا لمن تركناه.
احترت فيك …!
وأحتار حتى القلم..!
ماذا أقول.. ؟
ماذا اكتب …!؟
هل اكتب إليك
على كفوف الجن كلماتي
حتى هي شاهدة إنك
أنت لي وأنالك…!
ياأول حب اقتحم حياتي
أرجوك ….ارجوك
دعني أتنفس عشقك
دعني أحبك أكثر وأكثر
دعني … دعني ودعني
فالقلب لم يخفق يوماً لغيرك
هو مُلكاً لك وينبض بك
ولأجلك أنت هو يعيش
وبدونك يموت.
عندما أحببتك
أحببت روحك … حنانك
خوفك عليَ
أنت لي
من النظرة الأولى
استقرت روحي فيك
أصبحت أرى بك
وأعيش لك
وأنا لك ومن اجلك
أنت لي وأنا لك.
سأظل
أحبك مادمت حياً
فحبك نُقش بالروح
ياروح الروح
سأظل أحبك
فإن أنت أكتفيت
فأنا لا ولن أكتفي
وسأحبك لآخر مدى في الكون.
تعال …. تعال
اسدل يديك على يدي لنعود
لعالمنا الذي تركناه في مهد صباه.

وجدانيات
روح العاشق

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. يوحي الكاتب الى اشتياق ف كلماته ..

    تلامس الاحساس كله ••

    يتدفق الحنين بآنين •

    ينادي بكلماته الى شخص ما •
    حتى الجن قد علموا لاشتياقه •

  2. كلمات شواق واشتياق الى شخص ما
    وبنفس الوقت تخاطب للجن
    بارك الله فيك ياروح العاشق 😎
    والى الامام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق