اخبار محليه

جمعية ماجد تعتمد 13 هدفا استراتيجيا للتنمية المجتمعية والإستدامة المالية.. وتنتخب مجلس إدارة جديد

 

صدى المواطن _شيخة الحارثي

انتخبت الجمعية العمومية لجمعية ماجد بن عبد العزيز للتنمية والخدمات الإجتماعية أمس الثلاثاء بمقرها الرئيسي في جدة مجلس إدارة جديد للدورة السابعة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز، وعضوية كل من محمد يوسف ناغي نائب رئيس مجلس الإدارة، و ياسر محمد باحارث (المشرف المالي)، وأنيس أحمد مؤمنه، وخالد أحمد باعشن، ومعالي الأستاذ صالح علي التركي، وعبد الكريم أسعد أبو النصر، وعبدالله بكر رضوان، والدكتور ناصر عبد الله الميمان، ونزيه عبدالله موسى، ونشوى عبد الهادي طاهر.
وشكر الأمير مشعل بن ماجد مجلس الإدارة السابق والإنجازات النوعية التي حققها خلال الفترة الماضية، كما أثنى سموه على الإدارة التنفيذية لجمعية ماجد الذين أبدعوا بجدارة من مدير وموظفين وموظفات، وكانوا سبباً بعد الله في تميزها المؤسسي.
وقال سموه :” مع نهاية دورة وبداية دورة جديدة، أتقدم بإسمي وباسم آل ماجد على الدور الكبير الذي تبذله الجمعية في تحقيق أهدافها التنموية المستدامة، وهو إن دل فيدل على رؤية ورسالة الجمعية القيمية التي ترتكز عليها وسعيها الدائم لخدمة وطنها وشبابها”.
واعتمدت الجمعية العمومية الخطة الإستراتيجية للأعوام الخمس المقبلة (2018 – 2022)، والتي ترتكز على تحقيق تنمية مجتمعية مستدامة بتمكين الأفراد تتوافق مع رؤية 2030 وأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة الـ 17 ((SDGS، حيث تتكون من 13 هدف استراتيجي وزعت على محاور ” العملاء، المالي، العمليات الداخلية والتعليم والنمو”.
ويحتوي محور “العملاء” على 3 أهداف استراتيجية، وهي “تحقيق أثر اجتماعي بما لا يقل عن ضعف الإنفاق المباشر على المبادرات، وتعظيم عدد الشراكات الفعالة مع القطاعات الثلاث وتعزيز أثرها، وتثبيت الصورة الذهنية لدى ذوي المصلحة عن تخصص ماجد في تمكين الأفراد”.
فيما احتوى المحور “المالي” على هدفين استراتيجيين، وهما “تعزيز الإستدامة المالية وتحقيق الإمتثال لعيار السلامة المالية، وتنويع مصادر الدخل وزيادة الإيراد بنسبة 50% للعام 2022”.
وتمثلت أهداف محور “العمليات الداخلية” في تعزيز مشاركة مجلس الإدارة بتحقيق الأهداف الإستراتيجية والتشغيلية، وتطوير مبادرات متنوعة وفعالة لتمكين الأفراد ودعم المشاريع، وزيادة تطوع المحترفين في تنفيذ المبادرات والعمليات الداخلية بنسبة 50%، وتحسين مستوى أداء جمعية ماجد في التميز المؤسسي بنسبة 10% سنوياً.
أما محور “التعليم والنمو” فقامت على 4 أهداف استراتيجية، أولها تطوير واستقطاب الكفاءات المتخصصة، وبناء فريق محترف لتنمية الموارد المالية، واستكمال أتمتة الجمعية، وتعزيز البناء القيمي لفريق العمل، الذي يقوم على المصداقية، والإحترافية، والشغف، والتعاون، والعدالة.
وقدمت الجمعية نماذج عملية لمنجزاتها أمام أعضاء الجمعية العمومية، فبدلاً من اعتمادها على الشركات الخارجية لتقديم الضيافة والمشروبات الساخنة، فضلت اللجوء من أجل ذلك إلى إثنين من أصحاب المشاريع التي نجحت في دعمهما وتطويرهما، وهما فاطمة الجهني لتقديم الحلى والموالح للضيوف، وعثمان هوساوي لتقديم القهوة والمشروبات الساخنة، وهو ما أثار إعجاب جميع الحضور.
———- مشاريع ناجحة
فاطمة أحمد الجهني هي طالبة جامعية، أحبت إعداد الحلويات، ففكرت في بدء مشروع من أجل ذلك، والاستفادة من امكانياتها الفنية، فلجأت إلى جمعية ماجد وانخرطت في برنامج (انطلق) وهو معني بتمكين الأفراد من أصحاب المشاريع متناهية الصغر، فتلقت دورة تدريبية في “إدارة المشاريع” وحصلت على قرض لافتتاح مشروع فود ترك بإسم (سابليه) يقدم الحلويات والقهوة بأنواع ونكهات متعددة.
أما عثمان أحمد هوساوي، فهو شاب طموح تخرج من إحدى الجامعات الكندية، وكان يرغب في امتلاك مشروعه الخاص بجدة من خلال تطبيق إحدى تجارب الكافيهات الكندية، فقد على طلب تمويل من برنامج (انطلق) المعني بتأهيل الأفراد من أصحاب المشاريع متناهية الصغر بأساسيات تمويل وتنفيذ المشاريع والدخول إلى سوق العمل، كما ألتحق بعد ذلك بدورة “دراسة الجدوى” ليتمكن من حساب مصاريف وتكاليف تأسيس وتشغيل مشروعه الذي سماه بـ “بيت القهوة الكندي”، وبعد إتمامه للدورة، أعاد تقديم طلبه مرة أخرى وتمت الموافقة عليه، ليترشح إلى لبرنامج (مبادرات) وهو لتطوير مشروعه، حيث قدمت له جلسات استشارية لتنمية مشروعه.
وأكد مدير عام جمعية ماجد الأستاذ همام خالد زارع، بأن الإعتماد على الشباب الذين دعمتهم الجمعية في تقديم الضيافة، تعد رسالة مهمة وإنجاز واقعي ظاهر للعيان على الدور الذي قامت به الجمعية لخدمة أبناء وبنات الوطن، حيث استطاعت تحقيق الأهداف التي قامت من أجلها، والمتمثلة في “تمكين الأفراد” و”استدامة المجتمع التنموية”.
وأوضح بأن برامج الجمعية (انطلق، مبادرات، تطوع) بلغت 97%، وذكر بأن عدد المستفيدين الذين تم تدريبهم العام الماضي بلغو 410 مستفيد، وتم إقراض 75 مستفيد، كما استفاد 62 مستفيد من منافذ البيع التي وفرتها لهم الجمعية.
وفي جانب المشاريع استفاد 345 مشروع من الإستشارات التطويرية التي قدمتها لهم جمعية ماجد، كما تم تطوير 265 مشروع، و141 مشروعاً تم زيادة دخلهم، وتسعى رؤية الجمعية على أن تكون رائدة في بناء منظومة التنمية المستدامة من خلال تبادل الخبرات وتطبيق آليات تمكين الأفراد داخل مجتمعاتهم في المملكة، فيما تعزز رسالتها المساهمة في التنمية الإجتماعية المستدامة بتمكين الأفراد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق