اخبار محليه

وحدة البرنامج الوطني لتطوير المدارس بتعليم مكة بنات تنفذ 4 برامج تدريبية لـ 65 متدرية 

صدى المواطن- متابعات

ضمن البرامج التي ينفذها مشروع الملك عبد الله بن عبد العزيز لتطوير التعليم العام ( تطوير ) من خلال شريكه المنفذ للمشروع  شركة تطوير للخدمات التعليمية، نفذت وحدة تطوير المدارس( بنات ) بالإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة برنامج  ” التدريبي الصيفي للمعلمات ” وذلك بتنفيذ سلسلة من البرامج التدريبية شملت برنامج ممارس القيادة المدرسية  نفذته خبيرة الإدارة المدرسية صوفيا البركاتي و الذي يهدف إلى التمهين الاحترافي للقيادات التربوية وفق المعايير المهنية و التوجهات التطويرية.

وفي سياق متصل نفذ ت خبيرة التخطيط نادية العتيبي برنامج بناء الخطة التطويرية  للمدرسة بمركز التدريب الأول و الذي يهدف إلى  تمكين فرق التميز و الجودة بالمدرسة من عمل المراجعة الذاتية  لتشخيص واقع المدرسة و بناء الخطة التطويرية وفق أسس  ومنهجية علمية.

كما قامت وحدة تطوير المدارس بمكة ــــ بنات إطلاق مجموعتين لبرنامج بناء الخطة التطويرية  في مركز التدريب الأول من قبل المدربة نادية العتيبي و مركز التدريب الخامس من قبل المدربة زهاء المولد و قد استهل البرنامج في مركز التدريب الأول  بكلمة ترحيبية من مديرة وحدة تطوير المدارس  الأستاذة فتحية العجلان  بالمعلمات والإشادة بما حققته وحدة تطوير المدارس من إنجاز خلال التدريب الصيفي للمعلمات بأهم البرامج و الحقائب التدريبية العالية الجودة المقدمة من شركة تطوير للخدمات التعليمة  و التي تهدف للرقي بالعملية التعليمية التعلمية  في ضوء  مفهوم أُنموذج تطوير المدارس متضمنا ذلك استعراض المصطلحات والمفاهيم المتعلقة بتطوير المدارس , التمييز بين  مراحل تطبيق بناء الخطة التطويرية للمدرسة , تبني فكر ومنهجية  أدلة شركة تطوير في الممارسات المهنية للمعلمات , و اكتساب القدرات والمهارات اللازمة لتطوير الدروس الصفية . وقد ركزت المدربة على أهمية عمل المعلمات في فرق التميز و الجودة لتخطي العقبات المتباينة في المستويات التحصيلية للمتعلمات و في الأداء المدرسي ككل.

واُختتم البرنامج بشكر مديرة الوحدة فتحية العجلان المدربة خبيرة التخطيط نادية العتيبي، مشيدة بالدور التكاملي الكبير  لإدارة التدريب و الابتعاث مع وحدة تطوير المدارس  لإنجاح مبادرة التدريب الصيفي للمعلمات بمنطقة مكة المكرمة لتبادل الخبرات التعليمية و النهوض بها  من جميع الجهات  من خلال عقد المزيد من اللقاءات و البرامج التدريبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق