اخبار ثقافية

ذِكرى

 

بقلم /أحمد فقيه-جازان

البدر حين يهل في غسق الدجى
تجتاحني ذكرى الحبيب تمردا

فأصوغها شعرا وارسم حالتي
تبا فقلبي في هواكِ تشردا

ويتيه عقلي كلما ابصرتُها
قلبي تفتت لم يعد متجمدا

اني لأنتظر المساء بلهفةٍ
فيهيج فكري ثورةً وتوقدا

اني لانتظر المساء بلوعة
طيفا اراكِ فأستعيد المشهدا

فكأنني في السجن صرت مؤبدا
وكأنني في وسط سجنك سيدا

فلتحكمي قيدي فإني ساكن
ومسالم ولتربطيني جيّدا

ولتتركي الأحلام تسبح ساعةً
في بحرك الوهاج استبق المدى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق