اخبار محليه

حوار صحيفة صدى المواطن مع الزوار والإسر المنتجة بالملتقى الأسري الثاني بأبي عريش

صدى المواطن -أشجان حوباني

تجولت صحيفة “صدى المواطن” خلال الحفل الختامي لملتقى أبو عريش الأسري الثاني مساء السبت حيث التقت بالعديد من المشاركين والزوار لمعرفة انطباعهم عن فعاليات الملتقى لهذا العام

وكان أول لقاء في خيمة الإسر المنتجة لنا
كان مع السيدة أم نسرين بركن (بخور وعطور) لمعرفة أنطباعها عن المهرجان وكيف كان الإقبال هذه السنة عن السنوات الماضية وهل هناك صعوبات وماكلمتك للزوار عن طريق الصحيفة فقالت

ام نسرين: كان الأقبال كبير ورائع ولله الحمد ولم تواجهنا أي عقبات أو صعوبات ولجنةالتنظيم رائعة وسهلت لنا كل شيء

وأقدم الشكر لجميع الزوار لزيارتهم وتعاونهم لنا وتعاملهم الرائع وتشجيعهم للعمل وأقول لهم شكرآ جزيلآ.

وكان اللقاء الثاني للصحيفة مع ركن عبق (الزهور ووردة البنفسج للمستلزمات النسائية )

وعند سؤالهم عن الملتقى والتسهيلات

قالت صاحبة المتجر: أن الأقبال بالسنة الماضية أكبر ولكن من حيث الفعاليات هذه السنة أفضل والقائمين على التنظيم لم يقصروا أو يتوانوا في اي شيء ونشكرهم على جهودهم سواء كان من إدارة التنظيم للملتقى أو الإداريات القائمات من النساء على خيمة الأسر من تنظيم وتسهيل والخيمة جيدة والتهوية رائعة ولكن نتمنى بالسنوات القادمة يكون أفضل.

وكنا نتمنى بالختام وبحضور المحافظ ان يكون لخيمة الأسر المنتجة جزء من التكريم بإن يكون هناك ثلاث جوائز للخيمة من حيث التنظيم والترتيب والجودة ويكون هناك مراكز ثلاث على مجهوداتنا وتشجيع لنا في هذا الختام من التكريم.

واوجه شكري للزوار على زيارتهم ودعمنا وأننا سعوديات نكافح للعمل بأقل الاسعار ومنتجاتنا اصلية نتمنى مراعاتنا لما نتكبده من الضرائب وأجور الشحن وغيرة ودعمنا في عملنا وتشجيعنا.

وتابعت الصحيفة جولتها لركن آخر وهو ركن( بخور وعطور) وكان اللقاء مع أم محمد وعند سؤالها هل سبق لها وأن اشتركت بالمهرجان ؟ وكيف الأقبال هذا العام؟

قالت أم محمد إن هذه السنة الثالثة والتي تشترك فيها وقالت أن الأقبال العام الماضي أفضل من هذا العام حيث الأقبال كان ببداية الافتتاح جيد هذا العام ومن حيث التنظيم جيد والأدارة متعاونة والتسهيلات جميلة واسعارنا أقل الأسعار ونتمنى الأفضل السنوات القادمة وأوجه كلمتي للزوار بأن يدعموا بنات وطنهم وتشجيعهم والإخذ منهم وعدم اللجوء للشراء من المجهولين .

وننتقل لركن اخر مع ركن أكلات شعبية وقالت صاحبة المتجر إن الأقبال في السنوات الإخرى أكبر ولكن الفعاليات والتنظيم لهذه السنة أفضل وتتمنى ان يوفروا الإدارة خيمة أكبر واعطاء الإولوية للمطلقات والأرامل وذات الدخل المحدود حتى يتمكنوا من المشاركة مما قابلن صعوبة بالاشتراك إلا بالأيام الأخيرة بسبب عدم توفر ركن لهم والتشديد على المشتركات واختيار بدقة وتوجه شكرها للزوار وتعاملهم وتشجيعهم لهم لما لاقت من اقبال وتفاني منهم ولله الحمد

وتابعت صحيفة “صدى المواطن” تجولها بالملتقى أبو عريش وأنتقلت الصحيفة إلى (خيمة التسوق )وكان اللقاء الأول بقيمة التسوق مع الأستاذ عبد الله ركن العطور وعند سؤاله عن الحفل والاقبال الزوار؟

قال عبد الله إنه تمكن من الاشتراك منذ سنتين على التوالي وكان الاقبال والفعاليات والتنظيم هذه السنة أفضل والاقبال كبير ولله الحمد والزوار جيدون وسأشترك بأذن الله بالسنوات القادمة ونتمنى بفعاليات أكثر وخيمة أكبر

ثم تابعنا تجولنا داخل الخيمة لنذهب لركن العطارة وجميع لوازم (البهارات والقهوة)مع الأستاذ شوقي وقال لصدى المواطن إن هذه السنة أفضل عن السنوات الماضية وإن الأقبال كبير على العطارة ولله الحمد والتنظيم رائع والخيمة مجهزة بجميع لوازم الراحة ونتمنى الأفضل كل عام وسأشترك العام القادم بأذن الله.

وتابعت صحيفة “صدى المواطن” تجولها خارج الخيمة بين الزوار وبادرت بسؤال الجمهور عن الملتقى والفعاليات وما الذي يتمنونه للأعوام القادمة وكان اللقاء الاول مع “الأستاذ علي أحد مرتادي المهرجان وقال إن الملتقى كل سنة عن اخرى يصبح أفضل عن العام الذي مضى وكان جميلا هذه السنة و نتمنى الاعوام القادمة بأن يكون أفضل وأكبر وزيادة بالمحاضرات والفعاليات وفقرات لطلاب المدارس وعمل حواجز للأطفال من الالعاب المائية.

وتوجهنا لزائر آخر ونلتقي بالشاب أبوبكر وعند سؤاله قال “أن الملتقى جميل ورائع ونتمنى الافضل في الأعوام القادمة ونطالب الادارة بألعاب أكثر وركن مخصص لشباب حتى يستطيعوا التمتع بالملتقى بقدر تمتع العوائل به.

وفي الختام تختتم الصحيفة جولتها مع مجموعة من الشباب بالملتقى وكان رأي الشباب بأن هذا العام أفضل وأجمل من ناحية الفعاليات المتنوعة ولكن نريد فاعليات أكثر وملتقى أكبر من ذلك ونريد مزيدا من الالعاب الكبرى والمائية كما نتمنى قسم خاص للشباب من مسرح ومحاضرات ومقاهي خاصة بالشباب وتابع لركن العوائل بالسنوات القادمة .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق